حيلة ذكية لإخراج المياه من منفذ شحن الهاتف أو اللاب توب وضرورة تجنب تلك الأمور

يحرص العديد من المستخدمين على سرعة إخراج المياه من منفذ شحن الهاتف الذكي أو الكمبيوتر، وذلك من أجل المحافظة على مكوناته من التلف، وخاصة أن معظم الهواتف الذكية المتطورة تتمتع بأنها مقاومة للماء ولكن بدرجة معينة، حيث يمكن غمر بعض أنوع الهواتف في الماء على عمق مثل إصدارات آبل الحديثة من هواتف آيفون، والتي يمكن وضعها في عمق 6 أمتار من الماء.

إخراج المياه من منفذ شحن الهاتف أو اللاب توب بحيلة ذكية.. وتجنب تلك الأمور

إخراج المياه من منفذ شحن الهاتف الذكي

وهنا يجب الإشارة إلى أن المكونات الداخلية للهواتف الذكية والكمبيوتر لا تزال حساسة للماء بشكل كبير، وأنها سوف تتعطل في حال وصول الماء إليها أو بمجرد الرطوبة الشديدة، وفي حال وصول الماء إلى منفذ الشحن الخاص بالهاتف أو اللاب توب فسوف تحتاج إلى إخراجها بسرعة كبيرة.

من جانبه أشار موقع “business insider” أنه قد يبدو للبعض عن التعامل مع ذلك الأمر بسيط للغاية، وأفضل طريقة لتنظيف المياه من منفذ الشحن الخاص بالهاتف أو اللاب توب هي تركها حتى تجف.

ترك الجهاز

حيث يجب ترك الجهاز في منطقة جيدة التهوية مع ضرورة ترك منفذ الشحن مكشوفاً مع توجيه المنفذ إلى الأسفل، مما يُساعد كثيراً في التخلص من الماء، ويجب ترك الجهاز على الأقل لمدة نصف ساعة، وبعدها يجب التحقق من المنفذ وهل يوجد به رطوبة أو ماء من عدمه، حيث يمكنك الاستمرار في حال وجود رطوبة أو إذا كان الجهاز يعطيك رسالة خطأ “اكتشاف الرسائل”.

طريقة أخرى لإخراج الماء

وفي حالة أن يكون الجهاز صغير حتى يمكنك إمساكه بيد واحدة، فهنا يمكنك الضغط عليه برفق على راحة يدك مع توجيه المنفذ الخاص بالشحن إلى أسفل، من أجل التخلص من الماء الزائد به.

نصائح هامة عند إخراج الماء من منفذ الشحن

  • يجب تجنب أن تدخل جميع الأجسام الغريبة في منفذ الشحن مثل القطن أو منشفة ورقية، حيث يؤدي ذلك إلى دفع الرطوبة إلى عمق الجهاز، كما أنه قد يُسفر إلى خدش المكونات الداخلية.
  • ضرورة عدم استخدام مجفف الشعر  من خلال دفع الهواء الساخن، لأن ذلك يؤدي إلى ارتفاع درجة حرارة الجهاز مما يؤدي إلى تشويه المعدن داخل منفذ الشحن.

حل مشكلة الشحن ورسالة اكتشاف الرطوبة في منفذ الشحن


اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني، وهو غير مطلوب للتعليق لكن يوفر لك وسيلة للتنبيه في حال قيام شخص بالرد على تعليقك.