محمد صلاح يتسبب في عقوبة قاسية لمدرب إنجليزي

تسبب الفرعون المصري محمد صلاح، نجم ليفربول، في عقوبة قاسية فرضها الاتحاد الإنجليزي لكرة القدم، ضد مدير فني في البريميرليج.

محمد صلاح

وفرض الاتحاد الإنجليزي لكرة القدم، غرامة مالية قدرها 30 ألف جنيه إسترليني، ضد فرانك لامبارد، المدير الفني لنادي إيفرتون.

جاء ذلك بسبب تصريحات فرانك لامبارد، عقب لقاء ليفربول ضد إيفرتون في ديربي الميرسيسايد، حيث اعترض على عدم احتساب الحكم ستيوارت أتويل، ركلة جزاء لفريقه.

وقال لامبارد وقتها “هناك خطأ لم يحتسب لصالح لاعبي أنطوني جوردون، الحكم ستيوارت أتويل كان سيشير إلى نقطة الجزاء، إذا وقع نفس الأمر مع محمد صلاح نجم ليفربول”.

واتهم اتحاد الكرة الإنجليزي في بيانه، لامبارد، بالتورط في سلوك غير لائق لأن تصريحات المدرب تشير ضمنيًا إلى التحيز أو الهجوم على نزاهة حكم المباراة ستيوارت أتويل أو الحكام بشكل عام.

كما أن تصريحات فرانك لامبارد فجرت موجة من الاستياء داخل ليفربول، علمًا بأن المباراة انتهت بفوز ليفربول بهدفين دون رد من توقيع أندرو روبرتسون وديفوك أوريجي.

وأشهر الحكم ستيوارت أتويل، البطاقة الصفراء 5 مرات للاعبي إيفرتون وهم أنتوني جوردون وعبد الله دوكوري وآلان وديلي آلي وريشارليسون.

وأنهى ليفربول، الدوري الإنجليزي الممتاز في مركز الوصافة برصيد 92 نقطة، بفارق نقطة وحيدة عن مانشستر سيتي الذي توج باللقب في الجولة الأخيرة.

أما إيفرتون نجح في تفادي شبح الهبوط للتشامبيون شيب، واختتم الموسم في الدوري الإنجليزي الممتاز في المركز السادس عشر برصيد 39 نقطة.

يذكر أن فرانك لامبارد تولى من قبل، تدريب تشيلسي، قبل رحيله بسبب سوء النتائج مع البلوز.

اترك تعليقاً