هل يواجه محمد صلاح مأزق ديني بعد تأهل ليفربول إلى نهائي دوري أبطال أوروبا؟

نشرت صحيفة ” ذا صن” البريطانية، أن محمد صلاح المتألق، نجم فريق ليفربول الإنجليزي، سوف يكون أمام اختيار صعب، بسبب التزامه بالشعائر الدينية الإسلامية، وخاصة أن العالم الإسلامي يستعد لاستقبال شهر رمضان المبارك في 15 مايو المقبل وهو الموعد الذي يسبق موعد نهائي دوري أبطال أوروبا بعشرة أيام، المقرر إقامتها بمدينة كييف الأوكرانية في السادس والعشرين من شهر مايو المقبل.

محمد صلاح

وأشارت الصحيفة إلى فتوى الدكتور شوفي علام مفتي الديار المصرية التي أفتى فيها بجواز الإفطار للاعبي المنتخب الوطني المصري في فترة الاستعداد لمباريات كأس العالم المقبلة في روسيا.

ويُذكر أن الريدز يضّم إضافة لمحمد صلاح لاعبين مسلمين آخرين وهما ساديو ماني والألماني إمري تشان، وينبغي على هؤلاء اللاعبين المسلمين الثلاثة اتخاذ قرار حاسم بعد تأهل فريقهم للمباراة النهائية في البطولة الأوروبية، والخيار بين الصيام والمخاطرة بالحالة البدنية والصحية -حسب وصف الصحيفة- وإما بالإفطار وعدم تأدية أحد الأركان الخمسة للإسلام.

وكان الفرعون المصري محمد صلاح، في وقت سابق من عام 2014 وأثناء تواجده ضمن صفوف تشيلسي الإنجليزي أثناء فترة الاستعداد للموسم الجديد، اعترف بصعوبة أداء فريضة صيام شهر رمضان المبارك

يورغن كلوب يصف صلاح

المدير الفني لفريق الريدز يورغن كلوب تحدث حول التزام ثلاثي فريقه المسلم في التدريبات والمباريات قائلًا: “صلاح وماني وتشان يحافظون على ممارسة الشعائر الدينية الإسلامية، وعلى الرغم من ذلك هم لاعبون محترفون للغاية”، وتابع بالقول: “صلاح لاعب مسلم ومحافظ بصورة كبيرة على أداء جميع الشعائر الدينية، فدائمًا ما يتوضأ قبل بداية المباريات بالإضافة إلى قيامه ببعض الشعائر المشابهة”.

واستطرد كلوب مشيدا بصلاح قائلا: “من الجيد مشاهدة هذا الشاب الرائع، فهو شخص مليء بالمرح ومشاعر الصداقة والحب في عالم تغمره الكثير من الصراعات”، واختتم بالقول: “محمد صلاح يعد سفيرًا أمثلَ لمصر وللعالم العربي أجمع”.