هولندا.. عندما تعطيك كرة القدم فرصة للانتقام


في عام 2010 في 11 يونيو بدأ كأس العالم المقيم في جنوب افريقيا 32 فريق يتنافسون علي البطولة وتوجد فرق ممتازة ومرشحة للفوز بالبطولة , اوروجواي أدت بطولة رائعة وكذلك المانيا وكذلك المنتخب الهولندي الذي معروف بلعنة النهائيات ففي بطولة 1974 المنتخب الهولندي خسر النهائي من  المانيا الغربية .

وفي عام 1978 للمرة الثانية علي التوالي تخسر هولندا من الأرجنتين مرة أخري بالرغم من ان الجميع كان يتوقع فوز المنتخب الهولندي بهذه البطولة

وفي عام 2010 البطولة التي كنت أنا شخصيا اشجع  هولندا من بداية البطولة لانني من محبي اريين روبين , كان النهائي بين هولندا وأسبانيا وكلا الفريقين كانوا ممتازين وفي الدقيقة 62 يضيع روبين انفراد صحيح امام ايكر كاسياس

وفي الدقيقة 82 انفرد روبين مرة اخري ولكن لن تصيب المرمي , حتي جاء اندريس انيستا بالهدف في الدقائق الاخيرة لكي تفوز اسبانيا كأس العالم مرة اخري في وسط اندهاش الجهمور الهولندي . ولكن تدور الايام والسنوات لكأس عالم جديد في البرازيل 2014 وتأتي المفاجأة بأن هولندا واسبانيا في مجموعة واحدة لكي تعطي لهولندا فرص الانتقام من المنتخب الاسباني وبالفعل في المباراة فاز المنتخب الهولندي باكتساح بنتيجة 5-1 احرز روبين هدفين منهم هدف اكثر من رائع واحرز فان بريسي هدفين ايضا واحرز ستيفان دي فريج هدفا وفي هذه البطولة تم اقصاء المنتخب الاسباني من دور المجموعات وعلي الجانب الأخر تأهل هولندا الي نصف نهائي كاس العالم 2014 حتي يتم اقصاءه بضربات الترجيح من المنتخب الارجنتيني وصيف البطولة الذي خسر في النهائي من المانيا بهدف ماريو جوتزه

احيانا كرة القدم تعطيك فرصة الانتقام كما ذكرنا في المنتخب الهولندي وانتظرو قصة تشيلسي المرة القادمة .