هل يصل الإسماعيلي إلي النقطة 45 على حساب الإنتاج

يلتقي اليوم فريقي الإسماعيلي والإنتاج الحربي على ملعب الإسماعيلية في تمام الساعة الخامسة مساءاً في إطار منافسات الدوري المصري الممتاز الملقب بدوري المصرية للإتصالات، مباراة اليوم ستكون هي المباراة الأولي للدراويش تحت قيادة المدير الفني البرتغالي بيدرو بارني المساعدالسابق لمانويل جوزيه المديرالفني الأسطوري للنادي الأهلي الذي تعاقد مع مسئولي القلعة الصفراء يوم الأربعاء الماضي مع العلم أن بيدرو لايملك سيره ذاتيه كبيرة في مجال التدريب إلا أن عمله تحت قيادة جوزيه في النادي الأهلي ومنتخب أنجولا والعمل سوياً بالدوري السعودي قد يؤهله لتلك المهمة نظراً لخبرات جوزيه العاليه وتعامله مع اللاعبين المصريين وتنتظر جماهير الإسماعيلية أن تري طفره في أداء الفريق على يد بيدرو، ويسعي لاعبي الدراويش اليوم لمصالحة الجماهير والعودة للإنتصارات والوصول إلي النقطة 45 وتكملة المشوار بعد الخسارة من الأهلي والمقاولون العرب والتعادل مع الأسيوطي ومنذ أخر مباراة تحت قيادة الفرنسي ديسابر فاز الإسماعيلي في مباراة النصر وكانت مع المدرب أبوطالب العيسو ثم تعادل مع الإتحاد السكندري والأسيوطي سبورت وأنهزم من المقاولون العرب وأخيراً الهزيمة من الأهلي في أخر دقيقة في المباراة تحت قيادة المدرب العام محمدمحسن أبوجريشة.

هل يصل الإسماعيلي إلي النقطة 45 على حساب الإنتاج 2 3/2/2018 - 2:29 م

رفع لياقة اللاعبين :

وحتى الآن لم يطلب بيدرو تواجد مدرب للأحمال لرفع مستوي اللياقة البدنية للاعبين والمعروف دائماً تواجد مدرب للأحمال خاصة أنه ظهر على اللاعبين إنخفاض مستوي اللياقة خلال المباريات السابقة ويؤثر هذا الإنخفاض على أداء اللاعبين، وطلب بيدرو تسجيلات لجميع مباريات الفريق السابقة ليقف على السلبيات والإيجابيات التي تواجه الفريق ويضع يده على الأخطاء التي وقع فيها اللاعبين.

هل يصل الإسماعيلي إلي النقطة 45 على حساب الإنتاج 1 3/2/2018 - 2:29 م

جوزيه القدوة :

وقاد بيدرو تدريبات الفريق إبتداء من يوم الأربعاء مساءاً مع مساعديه أبوجريشة وأحمدالجمل وسعفان الصغير مدرب الحراس وكان يسود المران حالة من التركيز وحاول البرتغالي تدريب الفريق على الكرات العرضية التي قد تساعد على فك التكتلات الدفاعيه التي أعتادت عليها جميع الفرق في مبارياتها أمام الدراويش، من ناحية أُخري صرّح بيدرو أن مانويل جوزية يُعد قدوتة ومثله الأعلى في التدريب وهو أول من شجعه على قبول مهمة تدريب الإسماعيلي.