هل إنتهى عصر ريال مدريد أم إنه الإستعداد لبداية أقوى

تمهيد: لا شك إن نادي ريال مدريد الأسباني يعيش موسم سيء جدًا هذا العام، ولكن هذه ليست أول مرة يسقط ريال مدريد رُبما هذه المرة السقوط كان مدويًا جعل الجميع يلتفتون ويبحثون عن السبب؟ هل زيدان هو السبب الحقيقي؟ أم إن لاعبين الريال تشبعوا من البطولات، أم إنه الإرهاق البدني فقط؟ كُل هذا يدور في زهن مُشجعي ومُحبي الفريق الأسباني الكبير، خاصة وإن الريال هو النادي الأكثر حصولًا على البطولات في العالم ولم يتعرض لمثل هذا الموقف في تاريخه، فهذا العام هو الأبعد في فارق النقاط بين الفريق الملكي والمُتصدر.

ريال مدريد

هل فقد زيدان حلوله أم إن لاعبي ريال مدريد تشبعوا من البطولات؟

ريال مدريد
النادي الملكي – ريال مدريد

هذا السؤال هو الأهم هل يُمكن أن يفقد المُدير الفني حوله بين ليلة وضُحاها؟ بالطبع لا، فريال مدريد حتى هذه اللحظة هو الفائز بأخر نسخة من بطولة دوري أبطال أوربا، وهذا يعني إن زيدان ليس بالمُدرب السيء أو المُدرب صاحب طرق اللعب القديمة، فنحنُ نتحدث عن أداء تاريخي للفريق الملكي مِن مُدة لا تتجاوز الستة أشهر تحت قيادة نفس المُدرب، ولا يجب أن نضع أسباب فشل الفريق على طرف بعينه، ولكن يُمكننا أن نضع الأسباب جميعها، ونُفكر.. ما هو السبب أم إنها عدة أسباب تسببت في تراجع الفريق؟ هذه هي الأسباب الشائعة بين الجمهور :

  • ضعف زيدان
  • رونالدو إنتهى
  • تشبع اللاعبين
  • الإرهاق
  • قلة المُهاجمين

بإستثناء الخيار الأول والثاني يُمكن القول إن سبب ضعف الفرق هو جميع ما سبق، ولكن بنسب ضئيلة، لنقول إن هُناك 10 % من أسباب الخسارة بسبب تشبع اللاعبين ومللهم من كثرة البطولات، و10 % بسبب البطولات و10% بسبب الإرهاق، و10 % بسبب قلة المُهاجمين، 10% بسبب تراجع أداء رونالدو “أرفض لقب المُنتهي” إذًا ألن يكون من المنطفي أن يتراجع الفريق في وسط كُل هذه الأسباب؟ نعم الفريق تراجع ولكن مع التدعيمات في الهجوم ونهاية هذا الموسم، يُمكن القول إن الفريق يُمكنه العودة بقوة من بداية الموسم المُقبل.

راموس: هذا هو أسوأ مواسم ريال مدريد

قال قائد الفريق الملكي سيرجيو راموس إن هذا الموسم هو أسوأ موسم لعبه مع فريقه ريال مدريد وقال إن علينا أن نتدارك الأمر ونعود بقوة ليعود الفريق الملكي لوضعه الطبيعي، بينما قال نادال لاعب التنس المشهور إن ما يحدث في ريال مدريد هو كارثة كبرى لا يَعرف لها أسباب.