هدف بالنيران الصديقة يقود السنغال للدور النهائي من بطولة كأس أمم إفريقيا

بداية المباراة بين منتخب السنغال وتونس في نصف نهائي بطولة كأس أمم إفريقيا في السادسة مساء اليوم على ستاد الدفاع الجوي، حيث صعد منتخب تونس على حساب منتخب مدغشقر، وصعد منتخب السنغال على حساب منتخب بنين، يريد كلا من المنتخبين الفوز والصعود للدور النهائي وحسم الفوز منذ بداية المباراة والبعد عن الأشواط الاضافية وركلات الجزاء.

هدف بالنيران الصديقة يقود السنغال للدور النهائي من بطولة كأس أمم إفريقيا 1 14/7/2019 - 8:34 م

بدأ الشوط الأول بهجوم قوي ولعب توازني من قبل المنتخبين ولكن ضغط منتخب تونس منذ بداية المباراة لحسم الفوز منذ البداية، دخل منتخب تونس بهجوم قوي وضغط عالي على دفاع السنغال ولكن صمد الدفاع ولم يستقبل أهداف، ولكن عاد بكل قوة وهجوم عإلى وضغط قوي من قبل ساديو ماني على دفاع منتخب تونس وظل منتخب السنغال مستحوذ على أغلبية المباراة بهجوم قوي من قبل ساديو ماني ولكن ظل دفاع تونس صامد أمام هجوم السنغال القوي ولم يستقبل أهداف.

أضاع منتخب السنغال العديد من الكرات والهجمات القوية، سدد لاعبي منتخب السنغال العديد من الكرات ولكن اصدمت بالعارضة وأضاع أهداف محققة لصالح السنغال، ولكن عاد وانفرد مهاجم تونس بحارس مرمي السنغال ولكن عاد الدفاع وقطع الكرة ولكن اعترض لاعبي منتخب تونس وكان يطالبوا بضربة الجزاء ولكن الحكم لم يحتسبها ولم يعود للفار، ولكن كان يريد لاعبي منتخب تونس الخروج من الشوط الأول بالتعادل بسبب الضغط القوي من قبل هجوم منتخب السنغال وبالفعل انتهى الشوط الأول بين المنتخبين السنغال وتونس بالتعادل السلبي.

بدأ الشوط الثاني بضغط قوي لمنتخب تونس على عكس الشوط الأول وهاجم تونس بكل لاعبيه على دفاع السنغال منذ بداية الشوط الثاني لحسمها منذ البداية ولكن صمود الدفاع وخبرة الحارس منع تونس من احراز أهداف منذ بداية الشوط الثاني، عاد منتخب السنغال لكسر هجوم تونس بالضغط القوي على دفاع تونس ولكن لم يتمكنوا من احراز الأهداف ولم يسددوا الا القليل من الكرات على حارس تونس وتمكن الحارس من اخراجهم بعيد عن المرمي، حيث كان الشوط الثاني أقوي من الأول يعد شوط متوازن وقوي من قبل المنتخبين وكان كلا منهم يريد الفوز وحسم الصعود منذ بداية المباراة.

حصل منتخب تونس على ركلة جزاء في الدقيقة 70 بعد تسديدة اصدمت بيد دفاع منتخب السنغال تم احتسبها لمنتخب تونس ولكن خبرة حارس مرمي السنغال تمكن من صدها من لاعب منتخب تونس فرجاني ساسي وأضاع فرجاني حلم الصعود للنهائي، وبعدها حصل منتخب السنغال على ركلة جزاء في الدقيقة 76 بعد عركلة لاعب السنغال في منطقة الجزاء حيث تقدم لاعب السنغال للتسديدة ولكن تمكن حارس تونس من صد ركلة الجزاء، كان شوط ممتاز لحراس المرمي في صد ركلات الجزاء وشوط ممتاز ولكن انتهى بالتعادل السلبي بين المنتخبين وسوف نذهب للاشواط الاضافية.

بدأ الشوط الأول الاضافي بهدوء تام من قبل المنتخبين ولم يهاجم ويجازف اي من المنتخبين وظل الشوط الأول الاضافي في وسط الميدان ولم يظهر حراس المرمي، ولكن جاء الهدف الأول لصالح منتخب السنغال في الدقيقة 100 من زمن الشوط الأول الاضافي بعدما اصدمت الكرة في دفاع منتخب تونس ودخلت مرمي حارس تونس بالنيران الصديقة وانتي الشوط الأول الاضافي بانتصار السنغال على تونس بهدف لاشئ.

بدأ الشوط الثاني الاضافي بضغط قوي من قبل لاعبي منتخب تونس ليتمكنوا من احراز التعادل والعودة للمباراة ولكن ظل صامد دفاع منتخب السنغال، اعتمد منتخب السنغال على الهجمة المرتدة بالاعتماد على ساديو ماني، حصل منتخب تونس على ضربة الجزاء ولكن يعود الحكم للفار للتاكيد منها وبعد العودة للفار يلغي الحكم ضربة الجزاء لصالح منتخب تونس وعاد الأمل لمنتخب السنغال بعد الغاء ضربة الجزاء، هدوء المباراة مرة أخري ويضيع لاعبي منتخب السنغال الوقت بالسقوط على أرض الميدان.

انتهاء المباراة بصعود منتخب السنغال للدور النهائي من بطولة كأس أمم أفريقيا بعد الفوز على منتخب تونس بهدف لاشئ لصالح منتخب السنغال ولكن جاء الهدف بالنيران الصديقة، وينتظر منتخب السنغال الفائز من مباراة الجزائر ونيجيريا.