نكشف حقيقة سحب كأس الأمم الأفريقية من الكاميرون بسبب مخالفة اللوائح

اثار تقرير صدر عن قناة “RTP” البرتغالية عن الشكوك حول أحقية الكاميرون للفوز بكأس أفريقيا بسبب مخالفة اللوائح التي تستوجب سحب الكأس منها.

بطولة كأس الأمم الأفريقية

ومن الطبيعي أن يكون هذا الخبر محل اهتمام الجماهير المصرية والعربية، وأيضا وسائل الإعلام سواء المحلية أو الأفريقية والعالمية.

وتناقلت وسائل الإعلام المصرية الخبر والمنقول عن قناة “RTP” البرتغالية حيث ذكرت أن الكاميرون قامت باشراك لاعب حصل على إنذارين وبالتالي لا يحق له الاشتراك في مباراة النهائي، وبذلك تكون قد اقترفت مخالفة للوائح المنظمة للبطولة بما يستوجب سحب كأس الأمم الأفريقية منها حيث تصبح نتيجة المباراة باطلة ويعتبر الفريق المنافس فائزا بنتيجة 2-0 بما يعني عودة الكأس لمصر باعتبارها الفائز في هذا اللقاء بناء على تلك اللوائح

وكان لابد من التحقق من مصدر الخبر عن مدى صحة هذه الآنباء حيث اتضح أن “RTP” هي محطة إذاعة برتغالية وليست قناة تليفزيونية، وأنها لم تنشر في أي من تقاريرها الرياضية شيءا عن هذا الموضوع حسب ردها عن تلك الاستفسارات.

وكان من أثار هذا الخبر هو “قناة صدى البلد” و”أون سبورت”.

مجدي عبد الغني يوضح حقيقة الموقف

وفي اتصال هاتفي تم بين برنامج صدى البلد وكابتن مجدي عبد الغني عضو مجلس إدارة اتحاد الكرة أن اللاعب الكاميروني المقصود بتلك المخالفة هو موكاندجو وكان قد حصل بالفعل على إنذار في دور الثمانية، وإنذار آخر أمام غانا في الدور النصف نهائي، وأما الإنذار الذي حصل عليه أمام بوركينا فاسو فإنه حسب اللوائح يتم إسقاط اإنذارات في بانتهاء دوري المجموعات، حيث اتضح بفحص إنذارات اللاعب أنه ليس لدية أي إنذارات.

وأضاف مجدي عبد الغني أنه في كل الأحوال سوف يتم رفع تقرير بهذا الخصوص إلى هاني أبو ريده رئيس اتحاد كرة القدم وإيهاب لهيطة مدير المنتحب للتحقق من الأمر والحفاظ على حقوق المنتخب في حال ثبتت تلك المعلومات.

وكانت مصر قد وصلت لنهائي بطولة كأس الأمم الأفريقية في مواجهة الكاميرون يوم الأحد الماضي حيث انتهت المباراة بفوز الكاميرون 2-1 وفاز بكأس البطولة.


قد يعجبك أيضاً

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.