نتيجة مباراة الزمالك ومصر المقاصة الأسبوع 11 الدوري المصري 27 نوفمبر 2017

انتهت مباراة الزمالك ومصر المقاصة التي كانت ضمن الأسبوع الـ 11 من الدوري المصري الممتاز والتي استضافها استاد القاهرة الدولي اليوم الإثنين الموافق 27 نوفمبر 2017 وأقيمت في تمام الساعة الثامنة بتوقيت القاهرة كما تابع الكثير منا اللقاء فقد انتهى اللقاء بنتيجة مخيبة للآمال لكل مشجعي نادي الزمالك المصري وهو مانستعرضه خلال هذا المقال من نتيجة مباراة الزمالك ومصر المقاصة.

نتيجة مباراة الزمالك ومصر المقاصة الأسبوع 11 الدوري المصري 27 نوفمبر 2017 1 28/11/2017 - 12:55 ص

نتيجة مباراة الزمالك ومصر المقاصة

وانتهى اللقاء الذي جمع بين الفريقين كما ذكرنا نتيجة مخيبة للآمال لكل مشجعي نادي الزمالك وهنا نستعرض سويا نتيجة مباراة الزمالك ومصر المقاصة حيث خسر الزمالك بنتيجة صادمة وهي 1 – 3 لصالح مصر المقاصة. هذا وقد سجل هدف الزمالك الوحيد مؤيد سمير العجان في الدقيقة 37 من عمر اللقاء وذلك ليحقق التعادل لفريقه أمام مصر المقاصة الذي كان قد تقدم مبكرا في اللقاء بهدف أحرزه جون أنطوي في الدقيقة الثالثة من عمر اللقاء قبل أن يحرز جون أنطوي الهدف الثاني في الدقيقة 43 وينهي حسين الشحات كافة أمال نادي الزمالك بإحرازه للهدف الثالث في الدقيقة 91 من عمر اللقاء.

جدير بالذكر أن نادي مصر المقاصة كان قد تعرض لحالة طرد لأحد لاعبيه وهو محمود وحيد الذي تلقى البطاقة الصفراء الثانية في الدقيقة 84 بعد أن تلقى البطاقة الأولى في الدقيقة 60 ليكمل نادي مصر المقاصة ماتبقى من اللقاء منقوصا وحتى نهاية اللقاء لكن لم يضعف هذا الطرد من عزيمة النادي الفيومي الذي نجح في إحراز الهدف الثالث قبل نهاية اللقاء.

ترتيب الدوري المصري بعد مباراة الزمالك ومصر المقاصة

بهذه النتيجة أصبح نادي الزمالك في المركز الثالث برصيد 18 نقطة وجاء مصر المقاصة في المركز التاسع برصيد 12 نقطة وقد لعب كلا منهما 10 لقاءات.

رحيل نيبوشا عن تدريب الزمالك

هذا وفور انتهاء اللقاء تدأول الجميع احتمالية رحيل نيبوشا عن تدريب نادي الزمالك حسبما هو متبع دوما مع المديرين الفنيين لنادي الزمالك فور تلقي الفريق لعدد من الهزائم ولكن ظهر السيد المستشار مرتضى منصور رئيس النادي ليؤكد أن نيبوشا باقيا في موقعه مديرا فنيا للزمالك وأن الهزائم هو أمر عادي ووارد بكرة القدم.

فهل بالفعل لن تؤثر تلك الهزيمة في مسيرة نيبوشا مع الزمالك أم أنها بداية النهاية. دعونا نرى ما ستسفر عنه الأيام القادمة!


قد يعجبك أيضاً

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.