ميسي يضيع ضربة جزاء ويهدي تشيلي بطولة كوبا امريكا

حقق منتخب تشيلي لكرة القدم لقب بطولة كوبا امريكا ٢٠١٦ للمرة الثانية على التوالي بعد أن استطاع الفوز بركلات الجزاء الترجيحية على منتخب الارجنتين بنتيجة ٤-٢، وذلك بعد أن اضاع ميسي ولوكأس بيليا ضربتي جزاء للارجنتين، الاولى التي اضاعها ميسي كانت خارج الثلاث خشبات، حيث سددها نجم كرة القدم الأول عالميا اعلى العارضة، بينما تصدى حارس منتخب الارجنتين لكرة لوكأس بيليا، وكان اللاعب فيدال لاعب منتخب تشيلي قد اضاع أول ركلة جزاء حيث تصدى لها حارس منتخب الارجنتين.

ميسي يضيع ضربة جزاء

وكان اللاعب الارجنتيني ليونيل ميسي قد تلقى عدد من الانتقادات ابرزها انتقاد مواطنه المخضرم دييجو مارادونا، وكانت ابرز الانتقادات انه لا يقدم مع منتخب بلاده ما يقدمه مع ناديه برشلونه، وذلك بالرغم أن اللاعب ظهر بمستوى جيد طوال مباراة النهائي وكذلك طوال البطولة.

وكانت المباراة قد انتهت في وقتها الاصلي بالتعادل السلبي، بالرغم انها شهدت عدد من الفرص للفريقين، وشهدت تالق حارسا مرمى الفريقين، كما شهدت حالتي طرد، لاعب من كل فريق، واستمر الصيام عن التهديف ايضاً في شوطي المباراة الإضافيين.

ونزلت دموع ميسي في لقطه نادرة، وظهرت عليه ملامح الندم الشديد لاضاعته ضربة الجزاء، وكذلك اللاعب فيدال المنتقل حديثاً لبايرن ميونخ، وهذا هو حال كرة القدم، يضيع كبار اللاعبين في اهم المباريات!


قد يعجبك أيضاً

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.