“ميسي”.. بين الرحيل من “برشلونة” والتجديد وغضب المرشح الرئاسي للنادي من عدم اتخاذ قرار واضح

قام المرشح الرئاسة لنادي برشلونة في الانتخابات المقبلة عام 2021، “فيكتور فونت”، بانتقاد الإدارة الحالية في تأخرها في الوصول لاتفاق مع قائد الفريق الأول لكرة القدم، “ليونيل ميسي”، من أجل تجديد عقده مع الكتالوني.

"ميسي".. بين الرحيل من "برشلونة" والتجديد وغضب المرشح الرئاسي للنادي من عدم اتخاذ قرار واضح

عقد “ميسي” ينتهي في صيف عام 2021، وبالتالي، سيكون اللاعب لديه إمكانية التفاوض مع أي نادٍ جديد مع بداية العام المقبل، إذا لم يتوصل لاتفاق على التجديد في “برشلونة”

وأشار “فونت” عن مستقبل “ميسي” مع “برشلونة” في تصريحاته: “لا أعرف ماذا سيحدث في المستقبل ولكن الشهور المقبلة ستظهر لنا ما هو قرار ليو النهائي”.

واستمر ” فونت”: “ميسي سيكون حرًا في التفاوض مع أي نادٍ في يناير، وبالتالي، كان ينبغي على إدارة برشلونة الحالية التوصل لاتفاق بينها وبين اللاعب منذ فترة وإلا فأننا سنكون في وضع خطير للغاية”.

وأضاف: “من المهم أن نفهم أن كل ما يهم ميسي هو حالة الفريق وإمكانية تقديم أفضل مستوى فني ممكن بالمباريات للفوز بالألقاب وإسعاد المشجعين”.

وواصل الكلام بقوله : “لا أرى ميسي يحاول إثارة الجدل بعدم تجديد عقده مع برشلونة، لقد عاش هنا لسنوات طويلة مع عائلته، لكن بالنسبة له، المشروع الرياضي أكثر أهمية من التوقيع على التجديد”.

وأكمل ” فونت” حديثه بقوله: “لم أتشرف بمقابلة ميسي بعد، لكني آمل في ذلك لشرح وتوضيح برنامجي الانتخابي وما هو مشروعنا الذي نطمح لتنفيذه في المستقبل”.

وأتم تصريحاته: “حلمي هو تكوين فريق قوي مكون بشكل كبير من لاعبين من لا ماسيا والرهان على أسلوبنا المعتاد الذي تركه لنا يوهان كرويف”.