ميدو يهاجم محمد صلاح ويصف واقعة حراسة صلاح بعد مباراة مصر والنيجر بالمشهد المقزز

عقب انتهاء مباراة مصر بمواجهة منتخب النيجر التي جرت مساء أمس الجمعة في الإسكندرية، أولى تجارب المنتخب الودية للمرحلة القادمة تحت قيادة مدربه الجديد البرتغالي روي فيتوريا، علق لاعب ونجم منتخب مصر السابق أحمد حسام ميدو على واقعة جري حرس “بودي جارد” نجم ليفربول والمنتخب المصري محمد صلاح لحراسته عقب انطلاق صافرة الحكم بانتهاء اللقاء، منتقدًا هذا المشهد ووصْفِه بالمشهد المقزز.

ميدو يهاجم محمد صلاح ويصف واقعة حراسة صلاح بعد مباراة مصر والنيجر بالمشهد المقزز

ميدو يهاجم محمد صلاح

ميدو يهاجم محمد صلاح ويصف واقعة حراسة صلاح بعد مباراة مصر والنيجر بالمشهد المقزز
ميدو يهاجم محمد صلاح ويصف واقعة حراسة صلاح بعد مباراة مصر والنيجر بالمشهد المقزز

وكان المنتخب المصري حقق الفوز على نظيره النيجيري بـ 3 أهداف دون رد، سجل صلاح هدفين ومصطفى محمد هدف، وكتب ميدو عبر حسابه الشخصي على موقع التواصل الاجتماعي “تويتر” معلقًا على واقعة جري حراس محمد صلاح عقب انتهاء المباراة في الملعب بالقول: “مشهد جري البودي جاردز على صلاح بعد مباريات المنتخب في الملعب مشهد مقزز لم أره في أي مكان في العالم ولا مع أي لاعب”.

وأضاف ميدو: “حتى إذا كان هناك تعليمات بحمايته لا بد أن تعمل بذكاء مش بالغشومية دي!!”.

لماذا الحراسة على صلاح؟

فُرضت حراسة خاصة على محمد صلاح لأول مرة في يونيو 2019 عندما قرر الاتحاد المصري لكرة القدم حراسة خاصة خلال بطولة كأس الأمم الإفريقية التي أقيمت في مصر، حيث أرسل آنذاك عناصر أمنية خاصة إلى المطار لاستقباله وحراسته وعائلته.

وجاء هذا القرار على إثر المضايقات التي لقيها صلاح قرب منزل أسرته بمحافظة الغربية، حيث حالت الجماهير الغفيرة من خروجه من منزله خلال فترة أجازة عيد الفطر، وغرد صلاح حينها عبر حسابه على موقع تويتر معربًا عن غضبه من هذه الواقعة،  مما دعا الأمن المصري لإغلاق الشارع المؤدي إلى منزل عائلة محمد صلاح خوفا من تزايد حشود الجماهير.

ويجدر الإشارة إلى أن منتخب مصر سيخوض مباراة ودية أخرى ضد ليبيريا وذلك يوم الثلاثاء الموافق 27 سبتمر الجاري على ملعب الاسكندرية.

عرض التعليقات (1)