مهمة شاقة في إنتظار المدرب الأجنبي القادم للزمالك


يسعي نادي الزمالك إلي إيجاد مدرب أجنبي جديد يقود الفريق في الموسم الكروي الجديد، وذلك خلفاً للسويسري كريستيان جروس الذي لم يستطع أن يحقق لجماهير نادي الزمالك حلمهم بالفوز بدرع الدوري، بالرغم من أن الزمالك كان متصدر للدوري لعدة أسابيع موسم 2018-2019.

طارق يحيي مدير فني مؤقت للزمالك لحين قدوم الخواجه:

إستعان نادي الزمالك بخالد جلال خلفاً للسويسري كريستيان جروس، ولكن تم الإطاحة به أيضا حيث أنه لم يستطع الفوز بالدوري، بعد نزيف النقاط التي أضاعها بسهوله لا يستطيع أحد أن يتخيلها، والأن طارق يحيي هو المدير الفني المؤقت لنادي الزمالك لحين إختيار مدرب أجنبي جديد، وتعتبر من أكثر الأسماء المرشحة لتدريب نادي الزمالك هو الأرجنتيني رامون دياز المدير الفنى السابق لنادي بيراميدز.

مهمة شاقة في إنتظار المدرب الأجنبي القادم لنادي الزمالك:

سوف يكون الحمل ثقيل علي المدرب الأجنبي القادم  لنادي الزمالك، حيث سوف تكون علي كاهله أحلام جماهير نادي الزمالك في الفوز بالعديد من البطولات، وأول هذه المهام الشاقة هو الفوز ببطولة كأس مصر، حيث لايتبقي سوي هذه البطولة هذا الموسم بعد ضياع بطولة الدوري هذا الموسم، وتكون هذه البطولة هي تعويض لخسارة الدوري هذا الموسم.

ثم تأتي البطولة الغالية علي جميع الفرق الإفريقية وهي بطولة دوري أبطال أفريقيا، والتي يشارك فيها نادي الزمالك في النسخة الجديدة بعد أن حصل علي مركز الوصيف في بطولة الدوري خلفاً للنادي الأهلي، وتعتبر هذه البطولة غائبة عن نادي الزمالك منذ 17 عام حيث كانت أخر مرة حصل عليها الزمالك كانت في عام 2002.

ثم تأتي بطولة السوبر المصري ففي حالة فوز الزمالك ببطولة كأس مصر، سوف يلاقي النادي الأهلي بطل الدوري علي كأس السوبر المصري، وفي حالة فوز الأهلي ببطولة كأس مصر سوف يلاقي أيضاً نادي الزمالك لكونه وصيف الدوري أيضاً.

ولاشك أن أهم بطولة في مصر ويعشقها الجماهير المصرية علي مختلف الأندية المختلفة هي بطولة الدوري المصري، المارثون الشاق والطويل والذي يحلم به جميع جماهير الأندية المصرية، لذلك سوف تكون مهمة شاقة جداً في إنتظار المدرب الأجنبي الجديد القادم لنادي الزمالك.