مفاوضات بين نادي الزمالك وبعض اللعيبة لحل مشكلة المستحقات المتأخرة والفرار من مسألة ألفيفا له

لقد كثرت المشاكل التي تعرض لها نادي الزمالك في الفترة الأخيرة سواء المشاكل التي حدثت بسبب الخسائر البطولية المتتالية على الفريق أو بسبب سوء إدارة النادي وسوء خط سير الفريق أيضا نظرا لأن جميع المباريات التي اجتازها الفريق لم تكن تسير بالشكل المطلوب منه بالإضافة إلى التشتت الذي تعرضت لها ظاهرة النادي الأمر الذي أدى إلى مواجهة النادي لهجوم عنيف من قبل الجمهور ومن بعض المسئولين ال ياسين وعلى الرغم من ذلك فان جميع المشاكل التي تم يردها سابقا لم تكن بخطورة المشكلة الأكبر التي تواجه إدارة النادي الآن والتي أصبحت محط أنظار الوسائل الإعلامية والمواقع الإلكترونية إلا وهي مشكلة تأخر دفع المستحقات المالية لعدد من اللعيبة الذين كان قد تم التعاقد بينهم وبين نادي الزمالك حتى الأمر كاد أن يصل التعليم القضائي والقانوني لذلك فان إدارة النادي برئاسة المستشار مرتضى منصور تسعى الآن بشتى الطرق لإمكانية ايجاد حلول ودية بين النادي وبين إصحاب المستحقات المالية وهم اللاعب عبد الله سياسيه واليكس موندومو واللاعب البرازيلي الشهير ريكاردو،

مفاوضات بين نادي الزمالك وبعض اللعيبة لحل مشكلة المستحقات المتأخرة والفرار من مسألة ألفيفا له 1 11/9/2017 - 2:00 ص

والجدير بالذكر هو أن هذه المساعي التي اتخذتها الإدارة قد جاءت عقب إصدار قرار بإحالة النادي للمحاكمة الرياضية العاجلة الأمر الذي أصاب إدارة النادي بحالة من القلق لذلك فقد أعلنت الإدارة بأنها سوف تقوم باجراء عملية تقسيط المبالغ المستحقة المديونيو والتي قد تم تخفيضها إلى ثلاثة ملايين دولار بعد الكثير من المفاوضات التي أجريت بين محامي نادي الزمالك وبين الأطراف المستحقة لهذه المديونيو ولكن الأمر الذي أثار خوف وقلق النادي أكثر وأكثر هو أنه من المحتمل أن يتم احالة الأمر إلى ألفيفا الأمر الذي سوف ينعكس بشكل سلبي وخطير على نادي الزمالك

وقد أكدت بعض المصادر الخاصة من داخل مقر نادي الزمالك على أن المستشار مرتضى منصور قد كلف المحامي الخاص بالشئون القانونية المتعلقة بتعاقدات النادي بان يقوم بتحديد موعد مناسب للجلوس مع هؤلاء اللعيبة من اجل التفاوض معهم والوصل إلى حلول ودية لترضي جميع الأطراف دون أن يتطرق الأمر للمسالات القانونية أو المثول أمام لجنة ألفيفا


تابع نجوم مصرية على أخبار جوجل
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني، وهو غير مطلوب للتعليق لكن يوفر لك وسيلة للتنبيه في حال قيام شخص بالرد على تعليقك.