مدرب “سيمبا” التنزاني حظوظنا في التأهل ما زالت قائمة والهدف الأول للنادي “الأهلي” كان قاتلاً

في المؤتمر الصحفي بعد مباراته مع النادي “الأهلي” الذي خسرها “بخمسة” (5) أهداف مقابل لاشىء، كشف المدير الفني لنادي “سيمبا” التنزاني “باتريك أوسميس”، عن كواليس ما قاله للأعبينه بين شوطي المباراة، التي تلقي فيها “خمسة” أهداف بالشوط الأول فقط، كما عبر عن رؤيته القادمة وتمسك بأمآله في الصعود، وخصوصاً انه لديه مباراتين على ملعبه، وانه قادر على المكسب والمنافسة على الصعود، خصوصاً أن المجموعة مفتوحه على كافة الإحتملات.

مدرب "سيمبا" التنزاني حظوظنا في التأهل ما زالت قائمة والهدف الأول للنادي "الأهلي" كان قاتلاً 2 3/2/2019 - 2:11 ص

مدرب "سيمبا" التنزاني حظوظنا في التأهل ما زالت قائمة والهدف الأول للنادي "الأهلي" كان قاتلاً 1 3/2/2019 - 2:11 ص

وحقق النادي “الأهلي” فوزا كبيراً على نادي “سيمبا” التنزاني” بخمسة أهداف في شوط واحد، وكان يستطيع النادي الأحمر مضاعفه النتيجة ولكن، أكتفي المدرب الأورغواني “مارتن لاسارتي” بتخفيف الضغوط واللعب بأريحية كبيرة، حتى لا يستهلك كل طاقات الأعبين.

وقام بأستبدال أكثر العناصر النشطة بالفريق، لتريحهم للمواجهات القادمة التي تفصل عن أقرب مواجهة فقط “72” ساعة فقط، حيث يواجه النادي “الأهلي” فريق نادي “إنبي” بالدوري المصري، وفضل المدرب الأورغواني أن يقوم اللأعبين باللعب السهل البسيط وعدم إضافه أو بذل مجهود كبير، خصوصاً أن النتيجة قد ضمن النادي بها الثلاث نقاط ودا الأهم.

ومن جانب آخر كشف مدرب نادي “سيمبا” التنزاني “باتريك أوسميس” كواليس ما قاله للاعبين بين شوطي المباراة قائلاً “انه طلب من اللأعبين التحلي بالكبرياء والشجاعة امام النادي الأهلي خلال الشوط الثاني”.

كما أضاف “سبق وذكرت أن اللقاء ليس سهل، وان الهدف الأول للنادي الأهلي كان قاتلاً بالنسبة لنا حيث جاء في وقت مبكر للغاية بعد دقيقتين من بداية المباراة”.

وأضاف أيضاً “أرتكبنا العديد من الأخطاء خلال الشوط الأول مما كلفنا الأهداف التي سجلها النادي الأهلي، وطالبت من اللأعبين أن يكون هناك ردة فعل ضد النادي الأهلي خلال الشوط الثاني”.

وعلق قائلاً على حظوظه للتأهل “انه مازال فريقه لديه فرص كبيرة للتأهل، خصوصاً انه يوجد له مباراتان على ملعبه ووسط جمهوره ومباراة خارج أرضه، لو استغلهما إستغلال طيب، فهما كافين لترجح كفته في الصعود”.


قد يعجبك أيضاً

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.