محمد صلاح.. بعدما أسعد المصريين بالوصول «للمونديال».. سر الـ«وزير» الذي حرمه من تحقيق حلمه لأنه «دبلوم صنايع»

لا شك أن لاعب منتخب مصر ونادي ليفربول، قد رسم الفرحة الغائبة على وجوه المصريين، لأكثر من 27 عاماً، بعدما قاد المنتخب للوصول لمونديال روسيا 2018، بعدما استطاع تسجيل هدفي الفوز على الكونغو، باستاد برج العرب، الأمر الذي أشعل السعادة بين المصريين، وكان لـ”صلاح”، نسيب الأسد من الشكر والإمتنان، من جميع فئات الشعب المصري، كللها الرئيس “عبدالفتاح السيسي”، بشكر خالص وخاص له، خلال تكريم المنتخب بعد الصعود لكأس العالم.

محمد صلاح.. بعدما أسعد المصريين بالوصول «للمونديال».. سر الـ«وزير» الذي حرمه من تحقيق حلمه لأنه «دبلوم صنايع» 1 26/10/2017 - 1:11 ص

وشرف “محمد صلاح”، بتكريم رسمي وشعبي كبير، بدءاً من رئيس الجمهورية ورئيس الوزراء، مروراً بالدكتور “أحمد الجيوشى”، نائب وزير التربية والتعليم لشؤون التعليم الفنى، الذي عقب انتهاء المباراة، قائلاً: «محمد صلاح.. خريج مدرسة بسيون الصناعية بالغربية ونفتخر..مبروك لكل الوزارة ولكل أهل التعليم الفنى»، وصولاً لمحافظ الغربية، الذي أطلق اسم اللاعب على مدرسته بسيون الثانوية الصناعية بمسقط رأسه.

وبالرغم من كل هذه التقدير للاعب، إلا أن تقريراً لصحيفة “المصري اليوم”، كشف واقعة حدثت منذ 3 سنوات، وقتما قرر الدكتور السيد عبدالخالق وزير التعليم العإلى الأسبق حرمان “صلاح”، لاعب فريق المقاولون العرب ونجم فريق تشيلسى الإنجليزى آنذاك، من «حلمه» في استكمال تعليمه الجامعى، بسبب أنه غير صالح، لكون حاصل على دبلوم، كما قرر إلغاء التحاقه بالمعهد العإلى للدراسات المتطورة بالهرم، بالرغم على موافقة قطاع التعليم بالوزارة باستثناء اللاعب من التنسيق، كونه مثال مشرف لمصر بالخارج.