جمهور ليفربول يفتحون النار ضد محمد صلاح بعد خسارة الريدز أمام واتفورد بالثلاثية

رغم الصدارة المنفردة بفارق 22 نقطة، تجرع ليفربول أول خسارة في مسيرته الكروية للموسم الحالي من الدوري الإنجليزي الممتاز، وكعادته اللاعب المصري محمد صلاح في الفترة الاخيرة يتعرض لانتقادات وهجوم من عدد من الجماهير الإنجليزية عقب خسارة ليفربول بثلاثية أمام واتفورد الإنجليزي، هذه الخسارة التي أوقفت السجل الهائل للفريق وفوتت عليه الفرصة من حلم تحقيق العديد من الأرقام القياسية.

جمهور ليفربول يفتحون النار ضد محمد صلاح بعد خسارة الريدز أمام واتفورد بالثلاثية 2 1/3/2020 - 7:20 م

محمد صلاح بعد خسارة ليفربول

جمهور ليفربول يفتحون النار ضد محمد صلاح بعد خسارة الريدز أمام واتفورد بالثلاثية 1 1/3/2020 - 7:20 م
محمد صلاح بعد خسارة ليفربول

الجمهور يفتح النار ضد لاعبي الفريق

وكانت خسارة الليفر التي تعرض لها قد تصدرت الصحف والمواقع الإنجليزية، باعتبارها الأولى له في هذا الموسم من الدوري، فيما لم يبد المدرب الألماني كلوب أي قلق من هذه الخسارة القاسية بل على العكس من ذلك أكد سعادته بما حدث على اعتبار أنها ستكون سببًا في التخفيف من الضغوط على اللاعبين ورغبتهم في تحقيق الأرقام القياسية وقال : “44 مباراة بدون خسارة كانت ستنتهي آجلاً أو عاجلاً، ويجب النظر إلى الأمور بإيجابية”.

وبالمقابل فتح الجمهور الإنجليزي النار ضد لاعبي ليفربول بعد الخسارة، وعلى وجه الخصوص محمد صلاح، ثم ساديو ماني، حيث حصل الفرعون المصري على تقييم ضعيف بعد مشاركته المباراة بأكملها، وحصل على تقييم قدره 5.7/10 وهو ثالث أسوأ لاعبي ليفربول في ذلك اللقاء بعد أليسون وترينت ألكسندر أرنولد.

واشارت الشبكة المتخصصة بالإحصاءات أن محمد صلاح كانت نتيجته فيها كما يلي:

  • استحوذ على الكرة بنسبة 2.5%.
  • بلغت نسبة تمريراته الصحيحة 32%.
  • نجح محمد صلاح في المراوغات مرتين.
  • فقد الاستحواذ على كرته مرتين.
  • سدد محمد صلاح تسديدتين، إحداهما خارج المرمى والأخرى تم اعتراضها من قِبل الخصم.
  • لم يصوب أي تسديدة تجاه المرمى.

وجاءت الانتقادات من عدد من الجمهور بأن صلاح “أناني وضعيف”، وفيما يلي بعض من التعليقات لمتابعي وجمهور الفريق التي تم نشرها على الحساب الرسمي لنادي ليفربول في موقع التواصل الإجتماعي “تويتر” بالنسبة لصلاح:

  • “يجب أن أقول ذلك: صلاح يحتاج لمنافس على مقاعد البدلاء”.
  • وقال آخر: “بكل صدق لا أمانع تراجع واختفاء صلاح وماني في الوقت الحالي، لأنهما يستطيعان التسجيل من لا شيء”.
  • وأضاف تعليق آخر: “لماذا لا نحاول الدفع بيمنامينو في مركز صانع الألعاب أو كجناح أيمن ووضع صلاح كمهاجم”، “يا له من شوط أول ممل، لعبنا دون رتم وعلى الجانب الأيمن صلاح وأرنولد ليسا على ما يرام”.
  • وقال آخر: “”أنا دوماً أشجع الآنانية بالنسبة للمهاجم، لكن ليس بدرجة محمد صلاح”.

قد يعجبك أيضاً

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.