مباراة تشيلسي ضد ليفربول.. “مواجهة ثأر للريدز ومحاولة تكرار الانتصار لتشيلسي”.. موعد المباراة والقنوات الناقلة

يترقب جميع متابعي وجمهور الدوري الإنجليزي بشغف إلى ما ستكون عليه مباراة تشلسي ضد ليفربول، التي يستضيفها ملعب ستامفورد بريدج، حيث من المتوقع أن تشهد صداما كرويًّا مثيرا، وأن يكون اللقاء قمة مواجهات الجولة السابعة من عمر البريمرليغ، وخاصة بعد إطاحة تشلسي بليفربول خارج كأس الرابطة الإنجليزية، يوم الأربعاء الماضي بفوزه بنتيجة 1/2، مما سيشعل بالتأكيد مباراة تشلسي ضد ليفربول بالدوري، حيث يسعى الريدز للثأر وتعويض الخروج من كأس الرابطة والحفاظ على صدارته للدوري بالعلامة الكاملة من جهة، ومحاولة تكرار تشلسي الانتصار والتقدم في ترتيب البريمرليغ.

مباراة تشلسي وليفربول في الجولة السابعة من الدوري الإنجليزي

موعد مباراة تشلسي وليفربول والقنوات الناقلة

يشهد ملعب ستامفورد بريدج، اليوم السبت مباراة تشلسي ضد ليفربول بتمام الساعة 18:30 مساء بتوقيت القاهرة، والساعة 19:30 مساء بتوقيت مكة المكرمة، بإدارة الحكم أندريه مارينر، وسيتم بث المباراة عبر قناة بي إن سبورت 2 بصوت المعلق التونسي عصام الشوالي.

تحقيق فني

في إطار الجولة السابعة من عمر الدوري الإنجليزي، يرى خبراء رياضيون أن مباراة تشلسي وليفربول ستشهد صراعا تكتيكيا بين الإيطالي ماوريسيو ساري، مدرب تشيلسي والألماني يورغن كلوب، مدرب ليفربول، الذي يسعى الأخير للحفاظ على صدارة ترتيب الدوري وهو حاليا برصيد 18 نقطة من 6 مباريات متتالية انتصر فيها جميعًا، في حين يحاول ساري تقدُّم فريقه في الترتيب من المركز الثالث برصيد 16 نقطة بفارق الأهداف عن مانشستر سيتي الوصيف.

في ظل كما وُصفت المواجهة بمثابة صراع للثأر من قبل ليفربول، يعاني الفريق من احتمالية غياب الثنائي الهولندي فيرجيل فان ديك وجورجينهو فاينالدوم، عن المشاركة، بينما تشلسي مكتمل الصفوف في محاولة لتكرار الانتصار.

ومن أبرز سمات اللقاء أنه سيكون مسرحًا لصراع الصديقين واثنين من كبار النجوم وهما المصري محمد صلاح نجم ليفربول، والبلجيكي إدين هازارد نجم تشيلسي، فالأول يسعى لاستعادة بريق تألقه بعد تعثره مع بداية الموسم الحالي في التهديف على ملعب ستامفورد بريدج، في الوقت الذي يأمل فيه هازارد تكرار هزّ شباك مرمى الريدز وقيادة البلوز للفوز مجددا.

كيف ستكون المعركة الكروية.. صراع وسط أم تدفق هجومي؟

يرى هيثم فاروق مدافع فينورد الهولندي الأسبق الذي قال في تصريحات صحفية: إن “المباراة سيكون أغلبها في خط الوسط؛ خاصة مع تركيز تشيلسي من الاختراق من العمق وتوزيع الكرة لمنح المساحة للثنائي إدين هازارد وويليان مع انطلاقات كوفاسيتش وجورجينهو”، وأضاف فاروق قائلا: “تشيلسي لن يترك المساحات لصلاح وساديو ماني لإحداث الفارق في الجانب الهجومي لصالح الريدز”.

في حين سيعتمد ليفربول على المثلث الهجومي المؤلف من محمد صلاح والسنغالي ساديو ماني والبرازيلي روبرتو فيرمينو، رغم الخلاف الذي بدا واضحا مؤخراً بين صلاح وماني في الجانب الهجومي، أما تشيلسي فيعتمد على رهان المثلث الهجومي الذي يجيد صناعة الفرص وخلق خطورة ويضم هذا المثلث البلجيكي إدين هازارد والبرازيلي ويليان والفرنسي أوليفييه جيرو.