ليفربول يقصى من كأس الإتحاد بعد خسارة بثلاثية من وست بروميتش

مُلخص: في مباراة غريبة منذ البداية وعكس كل التوقعات فاز فريق وست بروميتش على مُضيفه ليفربول بثلاثة أهداف مقابل هدفان على ملعب “الإنفيلد رود” وسط دهشة من جمهور فريق ليفربول من الأداء الضعيف التي بدى عليه الفريق، وقال الكثير من مُشجعي ليفربول حول العالم إن ما حل بليفربول هي لعنة الخسارة من الفرق الصغيرة بعدما فاز الفريق على فريق العاصمة “مانيشستر سيتي” في الدوري الانجليزي.

محمد صلاح
محمد صلاح
محمد صلاح لاعب فريق ليفربول

أحداث مباراة ليفربول ووست بروميتش

في البداية بدى الفريق المُضيف قويًا فبدأ بالتسجيل في الدقيقة السادسة بعد إستحواذ على المُباراة دام لستة دقائق ولكن بعد دقيقة واحده بدأت المباراة تنقلب رأسًا على عقب فبعد أن سجل فريق وست بروميتش التعادل في الدقيقة السابعة بدى فريق ليفربول متخبطًا على غير العادة مستحوذًا بلا أي خطورة على المرمى، في أسوأ حال بدى عليه نجومه الثلاث “صلاح – فيرمينيو – ماني” وظل هذا الأستحواذ بلا فائدة حتى إنتهى الشوط الأول من المباراة بتقدم الفريق الضيف على مُضيفه بثلاثة أهداف مقابل هدفان والنجم المصري محمد صلاح هو من سجل الهدف الثاني في النصف الثاني من المُباراة.

فرصة محمد صلاح في حصد الألقاب مع فريقه هذا الموسم

في الوقت الذي خسر فيه الفريق في مباراة الكأس وخرج رسميًا من البطولة وفي ظل تأخرة عن القمة التي أحتلها فريق “مانشستر سيتي” بقيادة الفيلسوف “جوارديولا” أصبح فرصة حصد لقب للفريق هذا العام ضئيلة جدًا خاصة وإن النادي الآنجليزي لا يُعد منافسيًا على بطولة سوى بطولة دوري أبطال أوروبا الأصعب بالطبع من كأس الأتحاد والدوري الذي فشل النادي في تحقيقهم، فهل سيستطيع محمد صلاح قيادة الفريق إلى حسد اللقب؟ هذا ما سنراه في الأسابيع القادمة.