ليفربول يتعادل مع الأرسنال في مباراة شهدت “المتعة والإثارة”

تحليل: خالد صلاح عبد الرحيم

ليفربول يتعادل مع الأرسنال في مباراة شهدت "المتعة والإثارة" 1 3/11/2018 - 10:05 م

ليفربول ينوع في عملية الضغط على الأرسنال، في بداية اللقاء يضغط من أمام مرمي الأرسنال لاسترجاع الكرة سريعاً ما يعرف تكتيكياً بإسم counter pressing، ثم يطبق الضغط التموضعي القائم على التمركز من أمام دائرة المنتصف بالثلاثي الهجومي وخلفه ثلاثي الوسط ورباعي دفاعي في الخلف خوفاً من الكرة الطويلة خلف دفاعاته، وأحياناً يرجع للخلف يظغط من أمام مرماه برسم أقرب إلي 4-3-3، ويعتمد الليفر في الحالة الهجومية على الكرات المباشرة المرسلة على محمد صلاح أو لعب الكرات الطويلة خلف دفاع أرسنال لفيرمنيو وماني، وأستغل الليفر الضربات الثابتة معتمداً على طول قامة فان دايك الذي أضاع هدف ووضع رأسية في العارضة، ما يعيب الليفر ثلاثي الوسط، فابينيو لا يساند الدفاع في عملية بداية الهجمة فاضطر الفريق إلي لعب الكرات المباشرة لصلاح، وقرارات متأخرة ومساندة ضعيفة من فينالدوم وميلنر للهجوم، فظهر ليفربول وكأنه يهاجم بالثلاثي الأمامي صلاح ماني فيرمنيو ومساندة من الأظهرة.

في المقابل الأرسنال يطبق الضغط العالي من أمام مرمي ليفربول، ولا يجد أي صعوبة في بناء الهجمة والخروج بالكرة من الخلف للأمام، ويعتمد في الحالة الهجومية على فتح الملعب عرضياً عن طريق الظهيرين كولاسيناتش وبيليرين ولعب الكرات العرضية داخل منطقة جزاء الليفر ويعتمد أيضاً على التمريرات الثنائية بين أوزيل وأوباميانج ومختاريان والتمريرات البينية من أوزيل إلي لاكازيت داخل منطقة جزاء ليفربول، ما يعيب أرسنال التغطية الخاطئة بين قلبي دفاعة، والأنهاء الصحيح على المرمي.

في الشوط الثاني أرسنال أكبر نجاعة هجومية على المرمي والليفر يتراجع للخلف ويدافع من أمام مرماه برسم أقرب إلي 4-4-1-1 صلاح الوحيد في الأمام من أجل التحولات السريعة على مرمي الأرسنال، الليفر يحرز الهدف الأول عكس سير اللقاء عن طرق ميلنر في الدقيقة 61، يدخل أيوبي بدلاً من ميختاريان ليتحول الارسنال الي 4-3-3 ثم يدخل أرون رامسي وويلباك بدلًا من أوباميانج وكولاسيناتش، ليتحول أرسنال مرة اخري إلي طريقة 3-4-3 ويلباك جناح أيسر وأوزيل جناح أيمن ورامسي من يقوم بالزيادة العددية على المرمي وفي الهجوم ويلباك ولاكازيت، ومن تمريرة بينية من أيوبي إلي لاكازيت داخل منطقة جزاء ارسنال يراوغ الحارس ويستدير بجسده ويصوبها ليحرز هدف التعادل، لتنتهي المباراة بالتعادل الايجابي بين الفريقين.