ليفربول وبورنموث….مباراة عودة الحياة لكلوب

تحليل: خالد صلاح عبد الرحيم

ليفربول وبورنموث....مباراة عودة الحياة لكلوب 1 9/2/2019 - 7:53 م

فاز فريق ليفربول على بورنموث في الجولة 26 من الدوري الإنجليزي الممتاز، ليرفع ليفربول رصيده إلي65 نقطة في صدارة الدوري الإنجليزي، وبفارق 3 نقاط عن مانشستر سيتي الوصيف.

يدخل ليفربول اللقاء برسم 4-3-3، دائماً كلوب يدافع عن أفكارة التدريبية القائمة على الضغط والكرات المباشرة والأستفادة من الأطراف، كلوب يواجه خصم عنيد وهو بورنموث الذي دخل المباراة يضغط من البداية على ليفربول ومبادر بالهجمات على مرمي أليسون الذي كان يقظاً وتصدي لمحاولات الخصم، ثم ينكمش بورنموث  دفاعياً برسم 4-5-1، دائماً أي فريق يلاعب الريدز يقوم بمراقبة صلاح بطريقة قوية، ظلت المباراة هجمات هنا وهناك حتى أحرز ماني الهدف الأول في الدقيقة 24 من ضربة رأسية من خلال عرضية من ميلنر.

بعد الهدف بورنموث لم يخرج من مناطقه الدفاعية، والمدرب إيدي هاو أخطأ في اعتمادة على الدفاع المتقدم فظهرت المسحات بين وسط ودفاع بورنموث وكذلك المساحات خلف الدفاع، أستثمر ذلك ليفربول بإرسال الكرات الطولية على الأطراف من خلال صلاح وماني، وهناك عمل مميز من ثلاثي وسط الليفر كيتا فابينيو وفاينلدوم، كيتا مميز في التمريرات العمودية على المرمي وفاينلدوم في تقديم الزيادة العددية الجيدة ظهر وكأنه جناح وهمي بين الخطوط ومساند لروبرتسون على الجهة اليسري  وفابينيو يضغط بكل قوة ويستخلص الكرة سريعاً وتوقيته جيد في مهاجمة الخصم.

يأتي الهدف الثاني من خلال فاينلدوم بتصويبة رائعة تخدع حارس المرمي، ليأتي الشوط الثاني شوط تكسير العظام بهدف مبكر لقتل المباراة من خلال محمد صلاح بأسيست رائع من فيرمينيو في الدقيقة 47، بعد الهدف ينهار فريق بورنموث ويضيع ليفربول العديد من الأهداف، لتنتهي المباراة بفوز ليفربول في مباراة بها الكثير من الفوائد للريدز أولها رجوع ليفربول لطريقته المعهودة في اللعب وكل لاعب في مكانه الأصلي الذي يجيد فيه، ونظام الضغط والانسجام بين لاعبي الفريق وتركيبة جديدة ومفيدة في خط الوسط وصعود صلاح إلي صدارة هدافي الدوري الإنجليزي بـــ 17 هدفًا وبروفة للفريق قبل مواجهة البايرن في دوري أبطال أوروبا.