ليفربول واليونايتد.. كلوب يستعيد المجد ومورينيو يهدم الماضي والمستقبل

تحليل: خالد صلاح عبد الرحيم
ليفربول يفوز على مانشستر يونايتد بنتيجة 3- 1، ويؤكد صدارتة للبريميرليج، ويصل إلى النقطة 45 في المركز الأول بجدول الترتيب، ويظل اليونايتد في المركز السادس برصيد26 نقطة.
اليونايتد يعتمد على الكرات الثانية والتمريرات الطولية خلف دفاع الليفر، تيقن كلوب إلي ذلك فبدأ المباراة متراجعاً للخلف ومراقبة قوية من فان دايك للوكاكو أساس الكرات الثانية، ومراقبة من لوفرين إلي راشفورد، ثم عجز واضح من دفاع اليونايتد في الخروج بالكرة من الخلف إلي الأمام وسط ضغط الليفر القوي، ما يأخذ على مورينيو الشوط الأول الخوف من الهجوم وأختيار طريقة 5-3-2 والبقاء في الدفاع بــ9 لاعبين في الخلف.
في المقابل الليفر برسم 4-2-3-1، صلاح هو المهاجم وخلفه ماني جناح أيمن فيرمنيو رقم10 صانع العاب وكيتا جناح أيسر، مع تقدم الأظهرة، وتطبيق مصيدة الضغط منع فريق اليونايتد من تحضير الهجمة من الخلف وأجبرة على التمرير العشوائي الطويل في الأمام بالأضافة إلي لعب ضربة المرمي مباشرةً من دي خيا للأمام، بالأضافة إلي نجاح دفاع الريدز في السيطرة على مفاتيح لعب اليونايتد راشفورد ولكاكو ولينجارد، ولو خرجت الكرة لوسط الملعب يتم استرجاع الكرة سريعاً.
ليفربول نجح في محاصرة اليونايتد في مناطقة الدفاعية بالخلف استخلص أكثر من كرة، ونجح في وضع هدف عن طريق ماني، وأضاع الكثير من الهجمات بسبب التمرير الخاطئ والقرارات المتأخرة من اللاعبين، والليفر في الحالة الدفاعية أقرب إلي4-5-1 ماني وفيرمنيو ينضمون إلي وسط الملعب
الشوط الثاني بنفس الوضعية ليفربول يضغط بقوة واليونايتد يدافع ويعتمد على التحولات السريعة، مورينيو يقوم يتغير مبكر بدخول فيلاني مكان دالوت ويتحول الفريق إلي 4-3-3، ثم يدخل شاكيري مكان كيتا في الليفر.
مورينيو نجح في عزل صلاح عن لمس الكرة وفي نفس الوقت كلوب استخدام صلاح كــ”طعم” لجذب الثلاثي الدفاعي لليونايتد، والاعتماد على اللاعب القادم من الخلف في انهاء الهجمة ولذلك نجح شاكيري في وضع هدفين، في المقابل مورينيو تغييرات خاطئة وأختيار الدفاع طوال المباراة وتمركز خاطئ للاعبين في الملعب ولاتوجد خطة بالكرة والاعتماد على المرتدات القديمة بواسطة اللاعب السريع الذي يركض بالكرة من الدفاع إلي الهجوم وعمل العرضيات، الفريق بدون ردة فعل، ويوجد لديك أسماء قوية على الدكة وتدخلهم في أوقات متأخرة من المباراة، وماذا يفعل بوجبا خارج الخطوط، اليونايتد يحتضر والسبب البرتغالي.

ليفربول واليونايتد.. كلوب يستعيد المجد ومورينيو يهدم الماضي والمستقبل 1 20/12/2018 - 9:08 م

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.