لماذا وصل الوقت البديل عن الضائع لـ 27 دقيقة في مباراة ايران وانجلترا

لاحظ الكثير من متابعي منافسات كأس العالم ظاهرة غريبة وهي احتساب الحكام لوقت طويل جدا بدلاً عن الوقت الضائع، وهو ما لم يعتد عليه جماهير الكرة في السنوات الأخيرة حيث جاءت العادة على إضافة دقيقتين أو 8 دقائق كوقت محتسب بديلا عن الضائع، ولاحظ متابعو المباريات الأخيرة إضافة الحكام لوقت طويل جدا محتسب عن الضائع مثل ما حدث في مباراة إنجلترا وإيران ومباراة ويلز والولايات المتحدة الأمريكية وأيضا مباراة هولندا والسنغال، فما تفسير ذلك.

لماذا وصل الوقت البديل عن الضائع لـ 27 دقيقة في مباراة ايران وانجلترا 1 22/11/2022 - 5:21 م

احتسب حكم مباراة إنجلترا وإيران 27 دقيقة وقت محتسب بدلا عن الضائع موزعة خلال الشوطين بواقع 14 دقيقة في الشوط الأول و10 دقائق في الشوط الثاني ولم يتوقف الأمر عند ذلك وكان الحكم قد احتسب وقتا آخر بعد انقضاء الوقت الذي احتسبه في البداية لتنتهي المباراة بفوز إنجلترا بستة أهداف مقابل هدفين.

لماذا يحتسب الحكام وقتا طويلا جدا

تنص القوانين الجديدة التي شرعها الاتحاد الدولي لكرة القدم “الفيفا” على احتساب الوقت المحتسب بديلا عن الضائع مهما بلغ طوله، يعني ذلك أن على الحكام احتساب كل ثانية تخرج فيها الكرة أو يتوقف فيها اللعب عبر تقنيات حديثة اعتمدتها الفيفا ابتداء من منافسات كأس العالم الحالية.

يذكر أن تلك القوانين سيتم العمل بها في بقية المباريات بعد نهاية كأس العالم حيث سيتم احتساب الوقت الفعلي للمباريات بدقة متناهية ويتابع تلك التعليمات مجموعة من المراقبين بشكل دقيق وسيتم استبعاد أي حاكم لا يقوم بتطبيق تلك التعليمات الصارمة.

جاءت توقعات رئيس الحكام بالاتحاد الدولي لكرة القدم الفيفا بأن يكون طول الوقت المحتسب بديلا عن الضائع من 6 – 8 دقائق ولكن الوقت المحتسب بدلا عن الضائع في بعض المباريات فجاءه هو شخصيا حيث وصلت نتيجة الوقت بدل الضائع في مباراة إنجلترا وإيران مثلا لـ 27 دقيقة ويشمل الوقت بدل الضائع الوقت الذي يلي خروج الكرة خارج الملعب والاحتفال بالأهداف والتبديلات وتقييم الإصابات ومراجعة الحكام لضربات الجزاء.

وتلعب تلك الدقائق التي يتم احتسابها كوقت اضافي دوراً مهماً في اللعب النزيه حيث يتمكن كل منتخب من استغلال الأوقات الاضافية لقلب النتيجة لصالحه.

اترك تعليقاً