لا غالب ولا مغلوب في مواجهة صلاح وحجازي في الدوري الانجليزي


انتهت مباراة الدورة 17 بين فريقي ليفربول وويست بوميتش ألبيون بالتعادل السلبي صفر لمثله. وعرفت المقابلة مواجهة عربية مصرية بين نجمي المنتخب المصري محمد صلاح مهاجم نادي ليفربول وأحمد حجازي المدافع الصلب في الخط الخلفي لنادي ويست بروميتش ألبيون. وجدير بالذكر أن كلا اللاعبين لعبا المقابلة كاملة.

صلاح ورفاقه يستقبلون على أرضهم

المقابلة التي أجريت على أرضية ملعب أنفيلد بمدينة ليفربول، عرفت ضغطا متواصلا من صلاح وزملائه بغية تسجيل هدف السبق، وذلك من أجل ضمان الاستمرار في المركز الرابع المؤهل لعصبة الأبطال. أما رفاق أحمد حجازي فيلعبون بغية الخروج من نفق  المراكز الأخيرة المؤدية لبطولة القسم الثاني، حيث يقبعون في المركز 17 بفارق بسيط عن المركز الأخير.

مباراة في اتجاه واحد

على الورق تبدو المباراة سهلة للفريق الأحمر، بحكم أن خصمه يعد من فرق المؤخرة. لكن على الميدان، وحدها اقدام اللاعبين من يحكم.

بدأ فريق ليفربول المباراة بضغط شديد على مرمى ويست بروميتش. وتعددت محاولات الفرعون المصري محمد صلاح ورفاقه، لكن  يقظة أحمد حجازي تكتل دفاع ويست بروميتش منعت فيرمينيو وكوتينيو من تسجيل الهدف الأول. لتتواصل المقابلة على هذا الشكل: فريق ليفربول يضغط للتسجيل، وويست بروميتش يقبل اللعب ويطمح في هدف من مرتدة غادرة. وكاد الفريق الزائر من تسجيل هدف السبق بعد ارتطام الكرة بالعارضة الأفقية لحارس ليفربول.ورغم تغييرات يورغن كلوب، فالنتيجة بقيت على حالها.

هذا ورفض الحكم هدفا لفريق ليفربول بدعوى لمس الكرة ليد اللاعب المسجل للهدف. ليعلن الحكم على نهاية المقابلة بنتيجة صفر لمثله.

وبهذه النتيجة يبقى ليفربول بالمركز الخامس برصيد 31 نقطة. فيما ساهم انتصار توتنهام في صعوده للمركز الرابع


قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.