لاعب يفارق الحياة بسبب ضربات زملائه الذين “عاقبوه “بسبب إحرازه هدف في مرمى فريقه بالخطأ!

لاعب كرة قدم أوغندي توفى بعد تعرَّضه لضرب شديد من قِبل زملائه بالفريق، وذلك بسبب ارتكابه خطأً خلال المباراة، أدى إلى تسجيل هدف في مرمى فريقه حسب ما أوردته وسائل إعلام محلية الثلاثاء١٣ أكتوبر ٢٠٢٠.

لاعب يفارق الحياة بسبب ضربات زملائه الذين "عاقبوه "بسبب إحرازه هدف في مرمى فريقه بالخطأ! 1 14/10/2020 - 1:26 م

قالت صحيفة Daily Post Uganda إن اللاعب اسمه شورشيل أواسي، وعمره ٢٢ عام، تعرّض لضرب مبرح من زملائه في الفريق الذي كان يلعب مباراة ودية مع فريق محلي آخر.

ذكرت الصحيفة أن الحادثة وقعت في منطقة لامو في شمال أوغندا، فيما قالت صحيفة Monitor أن اللاعب توفي يوم السبت الماضي.

اللاعب أواسي خلال المباراة قام بتسديد تمريرة خاطئة، انتهى بها الأمر في شباك فريقه، الذي لم يستطع لاعبوه تقبل ما فعله اللاعب سيئ الحظ، فما كان منهم إلا أن قاموا بالاجتماع عليه وضربه، قبل أن يبتعدوا عنه.

ومرةً أخرى تجدَّد الشجار عندما قرَّر اللاعب أن ينتقم من أحد المعتدين عليه فقام بدفعه من على الدراجة التي كان يركبها، وبحسب صحيفة Daily Post ضرب اللاعب من جديد، وبعد ابتعاده مسافة قصيرة عن مكان الشجار سقط على الأرض، ومن ثم، تم نقله إلى مركز طبي.

لكن الأطباء لم يستطيعوا فعل أي شيء للاعب أواسي، وأعلنوا وفاته بعد ساعات قليلة من دخوله المركز الطبي، وقامت الشرطة المحلية بإلقاء القبض على لاعبَيْن مشتبه بأنهما تسببا في قتله، وذكرت وسائل إعلام محلية إن التحقيق ما زال مستمر معهما.

وذكر أحد شهود العيان على الحادثة المؤلمة للشرطة أن الخطأ الذي ارتكبه أواسي وتسبب في إدخال الكرة في مرمى فريقه، كان سببه أنه “أفرط في شرب الكحول فى الليلة السابقة”، وهو ما أدى إلى فقدانه التركيز خلال اللعب.