كلوب يعلن انتهاء أزمة صلاح وماني نهائياً واستقرار الأوضاع في غرفة ملابس ليفربول

كشف الألماني يورجن كلوب المدير الفني لفريق ليفربول الانجليزي عن انتهاء الأزمة التي نشبت مؤخراً بين السنغالي ساديو ماني والمصري محمد صلاح، والتي على اثرها خرج ساديو ماني غاضباً كما ظهر أثناء تبديله في مباراة بيرنلي وكان سبب غضب ساديو ماني هو عدم تمير الكرة إليه من صديقه محمد صلاح وفضل صلاح التسديد على التمرير لساديو ماني الذي كان يتمركز بشكل جيد وفي مواجهة المرمى.

ماني وصلاح

يورجن كلوب عن الأزمة

قال يورجن كلوب لصحيفة “مترو” البريطانية “: يمكنني وصف حالات كثيرة طالب فيها اللاعبون محمد صلاح بالتمرير ولكنه سدد وسجل الأهداف وأكد أن رؤية اللاعب أمر هام جداً ويرجع له أخذ القرار في التمرير أو التسديد وأضاف أنه يمكننا ارتكاب مثل هذه الأخطاء أو فقدان الكرة بدون التسديد أو التمرير للزميل فهناك بعض الوضعيات التي لا تسمح للاعب رؤية الزميل أو تحديد موقفه بشكل جيد وأن هذا ليس تحدياً وهذا لا يعني أن اللاعب يتجاهل زميله، وأن ما يفعله اللاعب يعتمد على الموقف، وهذا ما قاله يورجن كلوب لساديو ماني وانهاء الأزمة والحديث عن هذه الأمور الغير موجودة في الفريق أو في كرة القدم.

علاقة صلاح وماني بعد مباراة بيرنلي

أكد يورجن كلوب أن الأمر انتهى بنسبة 100%، وأكد هندرسون قائد الفريق أن الموقف تم تخطيه من الثنائي ساديو ماني ومحمد صلاح وأن كلاهما في حالة معنوية جيدة في غرفة الملابس بعد انتهاء المباراة.

يورجن كلوب

حصدنا الثلاث نقاط ولا يجب أن نكون في مثل هذه الأوضاع بالنسبة للصحافة والجماهير، مؤكداً على سعادته بتصدر الدوري الانجليزي في الاسابيع الأولى وأن الفريق يسير بخطى ثابتة نحو اللقب.


قد يعجبك أيضاً

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.