كريستيانو رونالدو يعود بقوة إلى الملاعب الإنجليزية

شارك كريستيانو رونالدو مع الشياطين الحمر في المبارة التي جمعته مع نادي نيوكاسل الإنجليزي ضمن فعاليات الجولة الرابعة من الدوري الإنجليزي الممتاز، المبارة شهدت مهرجانا من الأهداف من طرف نادي مانشستر يونايتد الإنجليزي وإنتهت بنتيجة أربعة مقابل واحد.

كريستيانو رونالدو يعود بقوة إلى الملاعب الإنجليزية 1 12/9/2021 - 5:44 م

بداية اللقاء شهدت ترحيبا وتصفيقات كبيرة من طرف جماهير الشياطين الحمر التي ظلت تهتف باسم رونالدو لدقائق متذكرة أيام الزمن الجميل وما صنعه الفتى البرتغالي في أولدترافورد قبل أكثر من عشر سنوات من الأن وما حققه لليونايتد من ألقاب مع المدرب فيرغسون الذي يعتبر المدرب الأسطوري للنادي الإنجليزي.

كريستيانو رونالدو دخل أساسيا منذ بداية اللقاء مرتديا القميص رقم 7 كالعادة الذي حمله قبل عشرة سنوات من الآن و هو في سن العشرين، المبارة شهدت إستحواذ في الكرة من طرف نادي مانشستر يونايتد الذي سيطر على خط الوسط بقيادة كل من بول بوجبا وبرونو فيرنانديز وجيسي لينجارد وسرعة وتنويع في اللعب من طرف الشياطين الحمر، من جهة أخرى حاول فريق نيوكاسل القيام ببعض الهجومات لكن لم يستطيع ،قبل نهاية الشوط الأول للمبارة بدقيقة سجل كريستيانو رونادو الهدف الأول له في الدوري الإنجليزي في هذا الموسم مفتتحا عداد الأهداف له ولفريقه في هذه المبارة، في بداية الشوط الثاني حاول نادي نيوكاسل تعديل النتيجة في أكثر من مرة حتى دقيقة السادسة والخمسون سجل خافيير مانكييو هدف التعديل ،بعدها إتجهت المبارة في إتجاه واحد حيث تمكن نادي مانشستر يونايتد من إضافة الهدف الثاني في المبارة عن طريق المتألق كريستيانو رونالدو الذي سجل ثنائية له في هذا اللقاء ،بعدها تواصل المد الأحمر باتجاه سواحل نادي نيوكاسل حيث تمكن البرتغالي الآخر والمتألق أيضا في الدوري الإنجليزي الممتاز هذا الموسم من إضافة الهدف الثالث لنادي مانشستر يونايتد و الهدف الأول له في المبارة بقذفة قوية خارج منطقة العمليات ليغرق قواعد نادي نيوكاسل من جديد ،بعدها بعشرة دقائق أضاف جيسي لينجارد الهدف الرابع للشياطين الحمر والهدف الأول له في المبارة والأول له في الموسم مع الفريق، وبهذا الفوز يصبح مانشستر يونايتد مع أصحاب المقدمة مقدما رسالة واضحة لكل من مانشستر سيتي وتشيلسي وتوتنهام هوتسبير وليفربول ان بطولة الدوري الإنجليزي الممتاز هذه السنة لن تكون سهلة ولن تكون مثل البطولات الأخيرة الماضية.

وتضم كتيبة سول شاير مجموعة من النجوم ولاعبي الصف الأول في صورة كل من بول بوجبا وكريستيانو رونالدو ماجواير جرين وود ،برونو فيرنانديز ورشفورد مما يجعلها مرشحة فوق العادة للفوز بالدوري الإنجليزي الممتاز هذا الموسم والذهاب بعيدا في الدوري الأبطال الأوروبية هذا الموسم خاصة وأن الفريق يتواجد في مجموعة متواضعة تضم كل من فياريال الإسباني وأتلانتا الإيطالي ويونغ بويز السويسري.