قطر المنتخب العربي الذي يغرد خارج الصندوق

بقلم: خالد صلاح عبد الرحيم

قطر المنتخب العربي الذي يغرد خارج الصندوق 1 23/6/2019 - 8:42 م

قطر دائماً تترك الاستحواذ للخصم وتبدأ المباراة بالضغط المتوسط عند دائرة منتصف الملعب برسم 5-4-1، دفاع قطر صلب ويغلق العمق تماماً ويجبر هجوم المنافس للعب على الأطراف الذي يتواجد فيه أظهرة قوية من خلال عبد الكريم حسن وبيدرو ميغيل بالأضافة إلي التغطية من خلال بوعلام ومساندة دفاعية من لاعبي الوسط عاصم ماديبو وعبد العزيز حاتم لتغلق قطر كل المساحات بالخلف وزاويا التمرير وتحرم هجوم أي منافس من التنفس.

و تعتمد قطر في الحالة الدفاعية أيضاً على الآنتشار الجيد كمنظومة جماعية والضغط القوي وعزل مجال الرؤية عن اللاعب حامل الكرة وفقدانه للتفكير والحلول، في حالة بداية وتطوير الهجمة من المنتخب القطري يعتمد على الكرات المباشرة المرسلة على الأطراف لعبد الكريم حسن الذي يستلم الكرة ويبدأ بتوزيع اللعب أو من خلال الكرات الثانية من على رأس عبد العزيز حاتم للهجوم.

و حسن الهيدوس حلقة الوصل بين الوسط والهجوم وهو منسق الهجمات من خلاله يبدأ التمرير العرضي على الأطراف أو التمرير بين الخطوط، و حلقة الوصل بين الدفاع والهجوم تتمثل في عاصم ماديبو المدمر في خط الوسط، وعبد العزيز حاتم من يقوم بالتحرك القطري على المرمي والتمركز في وبين الخطوط، ثم يأتي دور الثنائي الهجومي المعز على وأكرم عفيف لعمل التحولات السريعة في حالة فقدان الكرة للخصم يبدأ الهيدوس بالتمريرات السريعة على الأطراف من خلال تحركات الثنائي الهجومي.

فيليكس سانشيز مدرب منتخب قطر يعتمد  على أسلوب اللعب التموضعي الــPositional Play اللعب القائم على التمركز من خلال انتشار طولي وعرضي جيد للاعبي قطر تقارب وترابط الخطوط من بعضها بشكل هندسي رائع  ليسهل التمرير لحامل الكرة مع بقاء الثلاثي الخلفي عند دائرة المنتصف في الحالة الهجومية وأمامهم ماديبو مع عدم اندفاع لعبد الكريم حسن هجومياً ينتظر على الطرف لعمل الارتداد الدفاعي مقابل تعليمات بالزيادة إلي بيدرو ميغيل وعبد العزيز حاتم على المرمي، تمريرات كثيرة للاعبي قطر مع تحرك وثقة في استلام الكرة والعودة للتمرير في الخلف لإخراج لاعبي الخصم من مناطقهم وإيجاد المساحة والثغرة أمام المرمي من خلال إبجديات التدريب الخططي وعمل الأتساع والعمق في الهجوم.، بالأضافة إلي الارتداد السريع من لاعبي قطر في الدفاع، سانشيز يعتمد على رسم 3-5-2 للوقاية من الأخطاء الدفاعية ويمتلك مرونة تكتيكية في الاعتماد على أكثر من شكل الهجومي ويلعب بطريقة متوازنة ويمتلك أسماء شابه جيدة، وكأس العالم 2022 خير ختام لهذا التخطيط المثمر فـهيا للأمام يا عنابي.


قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.