قصة الهدف العالمي لمحمود الخطيب الذي خلده التاريخ في مرمى كوتوكو الغاني عام 1987

يعد هدف محمود الخطيب اللاعب السابق لنادي الاهلي المصري ورئيس النادي الحالي في مرمى الفريق الغاني كوتوكو باستاد القاهرة في عام 1987 من الأهداف العالمية التي خلدها التاريخ، لروعة الهدف الذي جاء لقاء كرة مباشرة من خارج منطقة الجزاء، وبدأت قصة الهدف العالي من الكرة العرضية التي قدمت من الجانب الأيسر، بعد أن قام أحد مدافعي الفريق الخصم كوتوكو بردها على حدود منطقة الجزاء، ثم قام الخطيب بتسديد ركلة صاروخية مباشرة في مرمى الفريق الغاني، ونجح في إحراز هدف التقدم لنادي الأهلي، حيث أثار هذا الهدف جنون جمهور القلعة الحمراء، بالإضافة إلى الفرحة الكبيرة التي ظهرت على رئيس النادي بيبو الذي كان معتاداً على الهدوء عقب إحراز الأهداف، إلا أن هذا الهدف تحديداً يعد من الاهداف القليلة التي فرح بها رئيس الأهلي كثيراً بسبب صعوبة وقوة المباراة مع الفريق الخصم.

قصة الهدف العالمي لمحمود الخطيب الذي خلده التاريخ في مرمى كوتوكو الغاني عام 1987 1 29/6/2020 - 1:42 م

في وقت سابق قال محمود الخطيب في أحد البرامج الفضائية أنه يعتز كثيراً بهدفه في لقاء كوتوكو الغاني، خاصة أنه كان يلعب تلك المباراة وهو مصاب في ركبته، إلا أنه تحامل على نفسه من أجل المشاركة، بالإضافة إلى أن الهدف جاء بقدمه التي لا يجيد اللعب بها بشكل جيد وهي القدم اليسرى، بحيث كان ذلك سبب الفرحة الهستيرية التي تملكته عقب إحراز الهدف العالمي.

لمشاهدة الفيديو ادخل على الرابط الاتى: