في مباراة شهدت حدثا تاريخيا.. تشيلسي الإنجليزي يُقصي ريال مدريد ويتأهل لنهائي دوري أبطال أوروبا

تأهل تشيلسي الإنجليزي إلى المباراة النهائية لبطولة دوري أبطال أوروبا بعد أن تمكن من إقصاء ريال مدريد صاحب الرقم القياسي في عدد مرات تحقيق اللقب، حيث فاز عليه مساء أمس الأربعاء بهدفين نظيفين في مباراة تليق بنصف نهائي البطولة الأغلى في العالم.

في مباراة شهدت حدثا تاريخيا.. تشيلسي الإنجليزي يُقصي ريال مدريد ويتأهل لنهائي دوري أبطال أوروبا 1 7/5/2021 - 12:04 ص

وبذلك يضرب تشيلسي موعدا ناريا مع مواطنه مانشستر سيتي في نهائي الحلم الذي ستستضيفه مدينة إسطنبول التركية في التاسع والعشرين من مايو الجاري.

دخل الفريقان المباراة بالقوة الضاربة، فبدأ البلوز تحت قيادة مدربهم الألماني توماس توخيل المباراة بكل من: 

  • ميندي
  • كريستينسن
  • تياجو سيلفا
  • روديجير
  • أزبيليكويتا
  • كانتي
  • تشيلويل
  • جورجينهو
  • هافيرتز
  • ماونت
  • فيرنر

بينما اعتمد زين الدين زيدان على تشكيلته المعتادة من أجل تعويض إخفاق مباراة الذهاب، فبدأ المباراة معوّلا على:

  • كورتوا
  • ناتشو
  • ميليتاو
  • راموس
  • ميندي
  • مودريتش
  • كاسيميرو
  • كروس
  • فينيسيوس
  • هازارد
  • بنزيما

مجريات اللقاء

 تقدم تشيلسي في الدقيقة الثامنة والعشرين بالهدف الأول عن طريق فيرنر لينتهي الشوط الأول بتلك النتيجة، وفي الشوط الثاني تراجع توخيل بالفريق إلى منتصف ملعبه محاولا الحفاظ على تقدمه الثمين ومعتمدا على الكرات المرتدة خلف دفاعات الملكي المتقدمة من أجل إحراز التعادل الذي فشل المرينجي في إدراكه قبل أن يقضي ماونت على آمال أبناء العاصمة الإسبانية محرزا الهدف الثاني للإنجليز في الدقيقة السادسة والثمانين أي قبل النهاية بأربع دقائق فقط.

حدثٌ تاريخي في مباراة نصف النهائي

شهدت مباراة تشيلسي وريال مدريد في نصف النهائي تأهل المدرب توماس توخيل إلى المباراة النهائية مرتين متتاليتين مع فريقين مختلفين، إذ وصل توخيل لنهائي العام الماضي أثناء توليه القيادة الفنية لباريس سان جيرمان، وخسر اللقاء أمام بايرن ميونيخ الألماني بهدف نظيف.

وبوصول البلوز للمباراة النهائية هذا العام يكون المدرب الألماني قد حقق إنجازا عظيما يُكتب في تاريخه كأول مدرب يبلغ المباراة النهائية لبطولة دوري أبطال أوروبا لعامين متتاليين مع فريقين مختلفين. 

لقاء الحلم الأوروبي

تشلسي يقصي ريال مدريد ويضرب موعدا مع مانشستر سيتي

بفوز الفريق اللندني أمس يكتمل طرفا المباراة النهائية التي ستقام في إسطنبول التركية أواخر الشهر الجاري، فسيكون البلوز على موعد مع تحقيق لقبهم الثاني في تاريخ المسابقة منذ عام 2012 عندما منح رفاق ديديه دروجبا فريقهم المجد الأوروبي للمرة الأولى.

وعلى الطرف الآخر فيدخل مانشستر سيتي المباراة النهائية خالٍ من أي ألقاب أوروبية، إذ تعد هذه المرة الأولى التي يتواجد فيها السيتي في المباراة النهائية.


اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.