في ليلة الرحيل.. زكريا الوردي لاعب تم ظلمه من الجميع

أعلن المستشار مرتضى منصور، رئيس نادي الزمالك، في فيديو بثه عبر حساباته الرسمية، رحيل لاعب خط الوسط المغربي زكريا الوردي عن صفوف القلعة البيضاء بشكل نهائي. ماذا حدث؟.

تفاصيل رحيل زكريا الوردي عن الزمالك

قال مرتضى منصور، إن زكريا الوردي لاعب موهوب، ولكن تعرض لضغوط كبيرة عقب مباراة الأهلي في السوبر.

وأكد أن الأشخاص الذين هاجموا الوردي ليسوا زملكاوية، ولكن في النهاية اللاعب طلب الرحيل هربا من الضغوط.

وأشار إلى أن أمير مرتضى حاول إقناع اللاعب بالبقاء، لكن زكريا الوردي أكد إنه غير قادر على تحمل الضغط.

وأعلن مرتضى منصور أن اللاعب المغربي سوف يعيد مقدم التعاقد لنادي الزمالك ويصبح لاعبا حرا، وينتظر فرصة في يناير.

زكريا الوردي

زكريا الوردي تعرض للظلم من الجميع

بعد مشهد رحيل زكريا الوردي، نرى إنه تعرض للظلم من الجميع، من الجمهور الذي لم يغفر له خطأ بسيط، في حين غفر لإمام عاشور مشهد لا يليق بلاعب كبير في نفس المباراة.

وتعرض للظلم من المدير الفني الذي تخلى عنه ولم يوفر له الحماية، وتعرض أيضا للظلم من مجلس الإدارة الذي قبل أن يسترد كامل مقدم التعاقد ولم يمنح اللاعب حتى قيمة فترة وجوده في الزمالك.

للأسف زكريا الوردي تم ظلمه ماديا وتم الضغط عليه نفسيا ولم يقف بجواره أحد، حتى وإن بدا أمام الناس عكس ذلك.


تابع نجوم مصرية على أخبار جوجل
أو لايك من فضلك على فيس بوك
اترك تعليقاً