التخطي إلى المحتوى
غضب جماهير ليفربول من الفريق والنجم المصري محمد صلاح

أثارت المباراة الأخيرة لفريق ليفربول غضب جماهيره, وذلك عقب انتهاء المباراة, وذلك بعد أن تلقى الفريق الخسارة الثالثة له هذا الموسم, وذلك في إطار الجولة 24 ضمن منافسات الدور الانجليزي الممتاز, وخسر فريق ليفربول المباراة أمام فريق سوانزى سيتى بهدف دون رد, احرز الهدف المدافع ألفي ماوسون في الدقيقة الأربعين من المباراة, لتنتهى المباراة على تلك النتيجة رغم استحواذ فريق ليفربول طوال المباراة, إلى انه لم يستطع تسجيل أي هدف في ظل تواجد مثلث الرعب للفريق, والذي يتكون محمد صلاح وروبرتو فيرمينو وساديو ماني, وعقب المباراة انتقضت الجماهير الفريق على مواقع التواصل الاجتماعي وعبرت عن غضبها خصوصا أن الفريق في المركز الرابع, وقد يفقد مركزه المؤدي إلى دوري أبطال أوروبا, وانتقد المدرب الألماني يورجن كلوب اللاعبين بعد المباراة, حيث عبر عن غضبه بسبب عدم التزام اللاعبين بمراكزهم وهو ما سمح للاعبي الخصم بتسجيل الهدف, كما القي اللوم عليهم في عدم استغلال الفرص المتاحة.

محمد صلاح المتضرر الأكبر:

رغم أن الدولي المصري محمد صلاح حاول جاهدا مساعد الفريق في الفوز بالمباراة, إلا أن جهوده لم يكتب لها النجاح, وانتقض صلاح بشدة بعد المباراة لأنة اصبح النجم الأول للفريق, وذلك بعد رحيل البرازيلي فيليب كوتينيو إلى برشلونة في الانتقالات الشتوية الجارية, ويحاول صلاح إظهار كل ما لديه من موهبة في الوقت الحالي, وذلك بعد أن اصبح على ردار الفرق الكبري على غرار ريال مدريد.

يذكر أن الدولي المصري احرز 18 هدف في الدوري الانجليزي حتى الآن, ويحتل المرتبة الثانية في صداره هدافي الدوري خلف الانجليزي هاري كين الذي احرز 21 هدف حتى الآن.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.