شبهات تحوم حول أسباب وفاة مسؤول أرجنتيني مورط في قضايا فساد للفيفا

توفي مسؤول أرجنتيني سابق يدعى أليخاندرو ديلهون بعد حادثة قطار في أطراف بوينس آيرس عاصمة البلاد يوم أمس الثلاثاء، وكان المسؤول مورطا في فضائح الإتحاد الدولي لكرة القدم “الفيفا” في الوقت الذي ترجح فيه السلطات القضائية أنه قد إنتحر.

المسؤول الأرجنتيني

وتحدثت الصحيفة الأرجنتينية “لا ناسيون” عن إعتراف أليخاندرو بورزاكو رئيس شركة تورنيوس كومبيتنسياس للتسويق وبث المباريات أمام القضاء في الولايات المتحدة الأمريكية، بدفع مبالغ مالية تقدر بحوالي أربعة ملايين دولار إلى مسؤولين في حكومة الرئيسة السابقة كريستينا كيرشينر.

وقد عمل المسؤولان في برنامج “كرة قدم للجميع” الذي ترعاه السلطات الأرجنتينية، والذي إمتلك حقوق بث مباريات الكرة في الأرجنتين بشكل حصري.

وكان ديلهون صاحب الـ 52 سنة أحد المسؤولين في هذا البرنامج، وتوفي في حادثة القطار بعد ساعات قليلة من الإعترافات التي أدلى بها بورزاكو للقضاء الأمريكي.

من جانبها، قامت الشرطة في الأرجنتين بإستجواب سائق القطار المتسبب في مقتل ديلهون حيث إعترف أنه شاهد المسؤول السابق وهو يعبر سكة القطار.

وتحدثت الصحيفة الأرجنتينية عن إعتبار الحادثة بمثابة الإنتحار من طرف سلطات التحقيق في مدينة لانوس التي شهدت مقتل المسؤول السابق، وكان بورزاكو، وهو من بين 42 متهما في قضايا تتعلق بالفساد في رياضة كرة القدم في قارة أمريكا الجنوبية قد قرر التعاون مع سلطات التحقيق في الولايات المتحدة الأمريكية

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.