سطو مسلح يتعرض له مهاجم فريق نابولي بعد فوزه في مباراة الأمس مع فريق ليفربول

في الجولة الثانية من دوري المجموعات بدوري أبطال أوروبا حقق نابولي الايطالي فوزاً مهماً جداً على ليفربول الانجليزي بهدفٍ نظيف أحرزه اللاعب “لورانزو انسيني” في الدقيقة الأخيرة من عمر اللقاء، لكن بعد المباراة تم توقيف اللاعب المهاجم البولندي مهاجم نابولي اللاعب “ميليك” في أحد شوارع حيّ سان جوليانو في مدينة نابولي وهو أحد الأحياء الفقيرة جداً أوقفه رجلان مسلحان كان يركبان دراجةً بخارية، وهدداه بالأسلحة وسرقا منه ساعته الثمينة التي تبلغ قيمتها سبعة آلاف يورو.

فريق نابولي

هذه الظاهرة منتشرة جداً في مدينة نابولي الواقعة في جنوب ايطاليا حيث سبق لقائد الفريق “ماريك هاميزيتش” أن تعرض للهجوم في ثلاث مناسبات في السنوات العشر الأخيرة، أيضاً اللاعب “لورانزو انسيني” الذي سجل الهدف في مباراة الأمس سبق وأن سرقت مجوهراته وزوجته وكان أيضاً برفقة بعض الأصدقاء في مدينة نابولي، ربما الحادثة الأكبر كانت للاعب السويسري “بهرامي” الذي كان أيضاً في الفترة الذي لعب فيها في جنوى سرقت ساعته وأيضاً سيارته الأمر الذي دفعه للخروج من مدينة نابولي.

هذه الأسماء كلها لاعبون نجوم في فريق نابولي وهذا يوحي بأن العصابات في مدينة نابولي بإمكانها أن تسرق أي نجم، وهذا يدفعنا للتساؤل من هو يا ترى اللاعب التالي الذي سيتم التهجم عليه في هذه المدينة وربما حتى يصل الأمر إلى المدرب “كارلو انشلوتي”، لكن أعتقد أنه سيكون آخر لاعب سيفكر فيه هؤلاء المهاجمون هو اللاعب السنغالي “كاليدو كوليبالي” الذي أوقف محمد صلاح في مباراة الأمس ببراعة.


تابع نجوم مصرية على أخبار جوجل
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني، وهو غير مطلوب للتعليق لكن يوفر لك وسيلة للتنبيه في حال قيام شخص بالرد على تعليقك.