زلاتان إبراهيموفيتش.. ملاكم الصندوق

بقلم: خالد صلاح عبد الرحيم

زلاتان إبراهيموفيتش.. ملاكم الصندوق 1 30/7/2019 - 1:42 م

اللاعب الفيراري أو اللاعب االمغرور قل عنه ما تشاء ولكنه يظل مهاجم من الطراز الفريد  حصوله على الحزام الأسود  في التايكوندو كان له أثر إنعكاسي  كبير في كرة القدم وتسجيله للأهداف بطريقه أكروباتية هو يطير في الهواء ويركل الكرة بالقدم العكسية وكأنه يلاكم شخص وهمي لتنتج أهداف ماركة إبرا لأنها من زوايا صعبة وطرق مستحيلة ولا يسلجها إلا السويدي لانها أهداف من تقنيات خاصة تعتمد على المهارة الفائقة والقوة البدنية والذهنية واللياقة والخفة وسرعة الحركة، مصحوبة بأنغام موسيقية ورقصات الفولكلور.

قديماً عرف المهاجم طويل القامة بثقل حركته وتواجده داخل الصندوق لإستقبال الكرات العرضية ولعب الكرات الثانية برأسة  ، زلاتان كسر هذة القاعدة مهاجم هداف سريع مهاري وأسلوب لعبه مبدع ويمتلك القوة في حجز المدافع وإنهاء الكرة في الشباك بشكل بهلواني مثل الضربة الساحقة في الكرة الطائرة فضلاً عن إتقانه للكرات الهوائية ودقة تسديداته القوية من مسافات بعيدة.

زلاتان الــ Target man أو ما يعرف بالمهاجم المحطة الذي يعتمد على الكرات العالية في التسجيل أو في صناعة اللعب للجناحين أو للمهاجم الثاني وإبرا سجل الكثير من الأهداف بواسطة الكرات العرضية، وأيضاً التموقع بشكل جيد في القنوات الشاغرة بين دفاعات المنافس ثم ينطلق على المرمي مستغلاً الكرات البينية  ثم ينهي الهجمة بشكل ممتاز.

 

بالأضافة إلي انه الــComplete forward أوالـ CF أي المهاجم الذي يجمع بين  القوة والسرعة وتحركات قطرية وعمودية ويمتلك المهارة  في الاحتفاظ بالكرة والتمرير والسقوط  لوسط الملعب للمشاركة في تطوير الهجمة يعرف كيف يتحرك على الأطراف ويرسل العرضيات بنفسه داخل منطقة المرمي، فضلاً عن قدرته على تسجيل الأهداف من الضربات الثابته من مسافات بعيدة.

في حين أنه يلعب حاليًا في الدوري الأمريكي لكرة القدم، ويبلغ من العمر 37 عامًا وباللغة العامية ” زلاتان كل ما يكبر يحلى ” اللاعب الكبير يعرف كيف يستخدم ذكائه في توزيع مجهوده طوال المباراة  الهدوء أمام المرمي والانهاء السليم وإستخدام مميزاته في الملعب، يظل التصريح الأبرز للسويدي عندما كان في برشلونة وخلافه الكبير مع جورديولا حينها قال “إنني (سيارة)  فيراري، وتقودوني وكأنني فيات”، ومن المعروف الثقة الزائدة في شخصية إبرا.

  لا يزال ذكاء إبراهيموفيتش وروح الدعابة يقرع وتر حساس مع مشجعي كرة القدم في جميع أنحاء العالم، لعب زلاتان إبراهيموفيتش في أفضل الآندية في أوروبا، وهو يمتلك الكثير من الألقاب جماعية بعد حصوله على 32 بطولة في مسيرته، فضلاً عن تسجيله أكثر من 500 هدف في مسيرته مع النادي والمنتخب هو اللاعب الأفضل في تاريخ السويد.