ديربي مدينة مانشستر…بين صعود السيتي وهبوط اليونايتد

تحليل: خالد صلاح عبد الرحيم

ديربي مدينة مانشستر...بين صعود السيتي وهبوط اليونايتد 1 16/11/2018 - 4:45 م

نادي مانشستر سيتي يفوز على نادي مانشستر يونايتد بثلاثة أهداف لواحد، في إطار الجولة 12 من الدوري الإنجليزي.

المان يونايتد يختار الضغط متوسط من منتصف الملعب الذي يعرف تكتيكياً بالـ Mid-block، ومورينيو بنفس الأفكار الدفاعية الذ لعب بها أمام اليوفي، الثلاثي الهجومي مارسيال وراشفورد ولينجارد يقومون بالضغط على الثلاثي الدفاعي للسيتي ستونز ولابورتي وولكر، ماتيتش من يراقب برناردو سليفا ويساند لوك شو على الجهة اليسري، وهيريرا من يراقب ديفيد سليفا ويساند يونج على الجهة اليمني وفيلاني يراقب فرناندينيو بالكرة ويراقب أجويرو بدون الكرة ويدخل كمدافع ثالث بين قلبي الدفاع سيمولينج وليندلوف لقطع الكرات العرضية للسيتي، في الحالة الدفاعية لليونايتد الفريق برسم 4-5-1 ويوجد 10 لاعبين لليونايتد خلف الكرة وأمام دي خيا ، في الحالة الهجومية مورينيو يعتمد على التحولات السريعة ولكن بدون خطة مدروسة فالشوط الأول كاملاً لايشهد هجمة للمان يونايتد، بسبب البطئ بين ثلاثي الوسط في الارتداد الهجومي والأعتماد على الارتجال من أحد ثلاثي الهجومي دون مساندة.

في المقابل السيتي يضغط هجومياً بالكرة في كل مساحات اليونايتد، اللعب التموضعي واللامركزية بين لاعبي هجوم السيتي أربكت دفاعات اليونايتد في المراقبة الفردية المطبقة من مورينيو، جورديولا يعطي حرية الحركة لأجويرو في السقوط للخلف والمشاركة في عملية تحضير الهجمة ثم يقطع للعمق داخل منطقة جزاء اليونايتد ويستلم الكرة ما بين الخطوط ويساند الأطراف، ويخلق مساحات لزملائه للدخول على حافة منطقة جزاء اليونايتد من خلال سليفا وستيرلينج ومحرز، الهدف الأول للستي عن طريق ديفيد سليفا من عرضية ميندي يمهد برناردو الكرة ثم يضعها ديفيد سليفا في الشباك، بعد الهدف لا توجد ردة فعل لليونايتد الفريق مازال يدافع في الخلف والستي أكبر نجاعة هجومياً ويظغط على اليونايتد من أمام مناطقة الدفاعية لمنع فريق اليونايتد من عملية بناء الهجمة من الخلف واجبرة على لعب الكرات الطويلة مباشرةً من دي خيا والغاء مرحلة التحضير، أستحواذ السيتي وصل إلي 70% ولكن بدون فرص حقيقة ولا أخترقات من العمق بسبب الدفاع القوي لليونايتد.

في الشوط الثاني هدف مبكر للسيتي عن طريق أجويرو الذي ضغط واستخلص الكرة من منتصف الملعب وذهب على المرمي ومن خلال تمريرة ثنائية مع محرز يصوب صاروخية في شباك دي خيا، بعد الهدف السيتي يضغط بقوة من الأمام ويعتمد على إرسال الكرات المباشرة الطولية إلي سترلينج مستغلاً ضعف أشلي يونج الدفاعي، واليونايتد يجري أول تغيير بدخول لكاكو مكان لينجارد ومع أول لمسة للكاكو يتسبب في ركلة جزاء يحرز من خلالها مارسيال الهدف الأول، بعد الهدف يضغط اليونايتد من الأمام والسيتي يتراجع قيلاً للخلف، ثم يدخل ساني وجوندجان بدلاً من محرز  وأجويرو، ليتحول الفريق إلي 4-3-3، سترلينج مهاجم وهمي وساني جناح أيسر وبرناردو يتحول جناح أيمن، ديفيد سليفا يقوم بدور صانع الالعاب يستلم الكرة ما بين الخطوط وقريب من ثنائي الوسط جوندوجان وفيرناندينيو.

السيتي بجدار من خمسة لاعبين على دائرة المنتصف لفصل خطوط اليونايتد عن بعضها، واغلاق مجال الرؤية عن الدفاع لمنع وصول الكرة للهجوم نجح في استخلاص أكثر من كرة وعمل الهجمات السريعة على مرمي اليونايتد، اليونايتد مجبر على التمرير العرضي وإرسال الكرات الطويلة في الهجوم، لا يوجد حلول لا يوجد لاعب من وسط الملعب قادر على الابتكار ونقل الهجمة من الدفاع إلي الهجوم، حتى مع دخول سانشيز وماتا بدلاً من هيريرا وراشفورد وتغير الطريقة إلي 4-2-3-1 الفريق مازال بدون حلول وبدون حماس، السيتي يساير اللقاء بالتمرير على الأرض والتحرك واليونايتد يعاني وغير قادر على الضغط، لتنتهي المباراة بهزيمة اليونايتد.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

تعليق 1
  1. Avatar of
    غير معروف يقول

    ياسمين احمد يوسف محمد
    حاصله علي دبلوم تجاره فنيه
    الشعبه: تسويق .وسوق المال
    التخصص المهنه:تسويق وسوق المال
    التقدير :جيد جدا