دولة أصرت على عدم اختياره وأخرى فضلت عليه منافسه محمد صلاح يذوق مرارة خذلان العرب للمرة الثانية

في مثل هذا التوقيت من العام الماضي أُجري استفتاء فرانس فوتبول، بشأن اللاعب الأفضل على مستوى العالم حيث جاء النجم المصري محمد صلاح في المركز الخامس في ذلك الوقت، بعد أن حصد الكرواتي لوكا مودريتش المركز الأول بعد أن قاد منتخب بلاده في كأس العالم 2018 بروسيا للحصول على المركز الثاني، وهو أفضل ما حققه على مر تاريخه الدولي، وبعد إعلان نتيجة التصويت ثارت ضجة كبيرة بشأنه خاصة من ناحية أصوات العرب التي خذلت لاعب المنتخب المصري ونجم ليفربول الإنجليزي محمد صلاح.



أصوات العرب ومحمد صلاح في 2018

من بين 22 صوت عربي مُخصصة للصحفيين الذين تقوم دولهم بترشيحهم للإدلاء بأصواتهم، والذين بكل تأكيد يحملون وجهة نظر مسئولي كرة القدم في تلك الدولة، لم يحصل صلاح سوى على صوتين في المركز الأول أعطاهما إياه ممثلة مصر إيناس مظهر وممثل اليمن عادل الحبابي، بينما هناك دول عربية للأسف لم يحصل اللاعب المصري على أصوات صحفيها وهي تونس وموريتانيا وجيبوتي والجزائر ،بينما جاء في تصويت كلا من الصومال ولبنان وقطر وسلطنة عمان في المركز الخامس، ولم يحصل على المركز الثاني إلا من البحرين والأردن بينما أعطته بقية الدول المركزين الثاني أو الثالث.



العرب يخذلون محمد صلاح للمرة الثانية على التوالي
العرب يخذلون محمد صلاح للمرة الثانية على التوالي

في ذلك الوقت تم الهجوم على ممثلي العرب خاصة أن نجم ليفربول كان الممثل الوحيد لهم، بالإضافة إلى أنه بالفعل كان يستحق مركز أفضل لأدائه الكبير في هذا الموسم، أي أنه لم يكن ذلك مجاملة أو تحيز له إلا أن البعض الآخر أكد أن ذلك حرية رأي ووجهات نظر لا علاقة لها بكون صلاح عربيًا أم غير ذلك، وعلى ما يبدو أن ذلك أعطى الحق لهاني سوريال وهو الصحفي الذي مثل مصر في تصويت الفيفا في أنه لم يعطي صوته لصلاح في صدمة كبرى لكل الأوساط الرياضية ولصلاح ذاته.

الدول العربية تخذل محمد صلاح أيضًا هذه المرة

تمر الأيام ويدور العام ويأتي موعد التصويت لهذه السنة، والذي كان منذ ساعات مضت لتتكرر المأساة وتستبعد الجزائر وموريتانيا وليبيا ولبنان والكويت والمغرب محمد صلاح من تصويتها، وتُفضل عليه ساديو ماني، والغريب في الأمر أن الجزائر تُصر على موقفها من اللاعب المصري في مشهد غريب وغير مفهوم، في الوقت الذي تُبدي اليمن فيه موقف مُشرف بإصرارها على دعمه واختياره للعام الثاني على التوالي في المركز الأول هذا بالطبع بجانب مصر.



العرب يخذلون محمد صلاح للمرة الثانية على التواليأما بالنسبة لبقية الأصوات فلم تضع أي دولة عربية صلاح في المركز الثاني، بينما جاءت أصواتها له في المراكز من الثالث للخامس بخلاف مصر واليمن كما سبق وذكرنا، في الوقت الذي غرد فيه عدد من جماهير ليفربول على الحساب الرسمي للنادي مؤكدين أن النجم المصري كان يستحق مركز أفضل من ذلك بكثير، ومن المفترض أنه كان يتواجد في الثلاثة الأوائل.



قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.