“دكر” إعلامي يكشف سبب تصرف عمرو السوليا في نهائي أفريقيا و “قصف جبهة” للوداد

حالة من الجدل أثارها اللاعب عمرو السوليا في نهائي أفريقيا، بعد أن قام بإلقاء الميدالية الفضية على الأرض، أثناء مغادرته لملعب اللقاء، تعبير عن غضبه من خسارة اللقب الأفريقي.

وقد واجه عمرو السوليا بعد ذلك انتقادات واسعة من الجميع، والذين اعتبروا أن هذا التصرف غير رياضي ولا أخلاقي؛ حتى جاء الإعلامي تامر أمين ليقلب الطاولة برأي مغاير تماما.

تامر أمين يدافع عن عمرو السوليا

أكد الإعلامي تامر أمين أن عمرو السوليا لم يقم بهذا التصرف عى منصة تسليم الميداليات، ولو كان فعل ذلك لكان هو أول من انتقده، لكن التصرف جاء بعيدا عن منصة التتويج.

وأشار تامر أمين إلى أن كل الأشخاص الذين ينتقدون عمرو السوليا ليسوا أهلاوية، ولا يعرفون السبب الذي جعل اللاعب يفعل ذلك، لأنهم يفكرون بعقل ومنطق غير أهلاوي.

الأهلي مختلف عن كل الأندية

استطرد تامر أمين خلال تقديمه برنامج “آخر النهار” على شاشة قناة “النهار”: “أي فريق في الدنيا يرقص قلبه فرحا بميدالية المركز الثاني، بما فيهم نادي الوداد المغربي نفسه، ويمكن أن يصنع لها دولاب جوائز يضعها فيه، لكن الأهلاوي لا يفرح بها ويحب اللون الفضة، دائما لاعب الأهلي يعشق المركز الأول، وما عدا ذلك غير ذي قيمة  بالنسبة له”.

عمرو السوليا وجه رسالة قوية

أكد تامر أمين أن عمرو السوليا قد وجه رسالة للاتحاد الإفريقي بما فعله، وعبر عن عدم رضاه عن المشهد الذي حدث والظلم الذي تعرض له فريق الأهلي.

وأردف: السوليا حصل على العديد من البطولات والميداليات الذهبية، وشخص مثله يحتفظ فقط بالأشياء الثمينة، أما تلك التي ليس لها قيمة تستحق أن يلقيها أرضا.

وتابع: اللاعب في الأهلي يتربى على أن المركز الثاني يساوي المركز الأخير، لذلك لا تطلبون من عمرو السوليا أن يفرح أو يحتفظ بميدالية المركز الثاني، ولا تنتقده على ما فعل لأنكم لا تفكرون بعقلية الأهلي.

واختتم: جدع ياسوليا أهلاوي يا سوليا “دكر” ياسوليا، ولا تهتم لمن ينتقدك أن تصرفت كأهلاوي حقيقي ولا يجب عليك أن تندم.


اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني، وهو غير مطلوب للتعليق لكن يوفر لك وسيلة للتنبيه في حال قيام شخص بالرد على تعليقك.