دانييل فاركي “إذا كانت النهاية واحدة علينا أ نغير المشاهد”

تحليل: خالد صلاح عبد الرحيم

دانييل فاركي "إذا كانت النهاية واحدة علينا أ نغير المشاهد" 1 24/8/2019 - 5:41 م

“كرة القدم سهلة، لكن من الصعب أن تلعب كرة قدم سهلة” مقولة سابقة للعراب كرويف وتنطبق على مدرب نورويتش سيتي الذي يريد أن يغير الواقع ويحسب له شجاعته في القرار لا يمتلك الأسماء الكبيرة والادارة لم تدعم الفريق بالأموال والصفقات القوية، لذلك قبل بداية الموسم والكل يتوقع أن هذا الفريق أول الهابطين للدجة الثانية ولكن فاركي يمتلك الإيمان بالتكتيك والأفكار وعند ثقه بلاعبيه هو يعطي لهم الخطط ويسمح لهم بالابتكار ولا يخشي النهاية هو يقدم اداء ممتع بامكانيات قليله ويعطي لاعبيه الدافع أن يلعبوا باستمتاع داخل اطار تكتيكي محكم وهناك احترام متبادل من خلال مؤلف شاب وجرئ يشرح لهم كيفية التحرك واحراز الأهداف فتجد مباراة بعد مباراة لاعبي نوريتش يكتسبون الثقة الكبيرة ويثبتون اقدامهم داخل الملعب.

فاركي يلعب بمزيج بين 4-3-3 و4-2-3-1، 5 لاعبين في الحالة الهجومية 3 لاعبين متمركزين داخل الصندوق ” بوكي _ كانتويل _ بوينديا” تحركات عكسية من المهاجمين لخداع الخصم ولاعب ثالث مكمل على المرمي وظهير واحد يهاجم واخر يقف في وسط الملعب ولاعب وسط مساند ” ستيبرمان ” على حافة منطقة الجزاء لاقتناص الكرات المرتدة، بوكي وكانتويل الثنائي الأخطر في تشكيلة فاركي، بوكي مهاجم يميل يميناً ويساراً داخل منطقة الجزاء وفق سير الهجمة ويتحرك خلف دفاعات الخصم ليأخذ التمريرات البينية من زملائه ليصنع ويسجل، وينطلق من الخلف للأمام في أنصاف المسافات ويصنع العرضية إلي ظله في التحركات كانتويل، أو العكس يستلم بوكي الكرة بين الخطوط يمرر لكانتويل ثم يتحرك على المرمي ينتظر التمرير ويقوم بالتسديد مباشرةً داخل الشباك وفي نفس الوقت كانتويل يجري ليكون على خط اففي مع بوكي داخل الصندوق تحركات مقصية بين الثنائي لخلق مساحة لحامل الكرة انهاء جيد على المرمي، في الحالة الدفاعية برسم 4-5-1 ينتظر بوكي بمفردة عند دائرة المنتصف لعمل التحولات السريعة حال قطع الكرة.

بداية الهجمة لنوريتش تبدأ من الحارس كرول وتناقل التمرير وتحرك للخروج بالكرة للأمام، فاركي يعمل على زيادة وتقارب اللاعبين في منطقة الكرة وتوسيع الملعب على الجهة العكسية لذلك كرول يمرر دائماً على الأطراف عندما يختنق الفريق، لذلك هناك مخاطر عندما يقابل فريق سريع في الضغط العالي مثلما حدث مع ليفربول.

دانييل فاركي فاز مع نوريتش بلقب دوري الدرجة الأولى الإنجليزي قبل أن يصعد للبريميرليج مدرب لدية فلسفة وثقافة هجومية ويصنع هوية للنادي والفريق يقدم اداء ممتع المشكلة الأكبر في الهشاشه الدفاعية، لذلك فاركي في حاجة أن يهتم بالجانب الدفاعي وتصحيح الأخطاء والتوازن بين الدفاع والهجوم حتى يظل الموسم القادم في البريميرليج.

إذا كانت النهاية واحدة وهو العودة لدوري الدرجة الثانية الإنجليزي علينا أن نغير الواقع ومشاهد الراوية بدل من أن ندافع ونقدم كرة قدم سيئة علينا أن نهاجم ونستمتع ونغامر، هذا لسان حال دانييل  فاركي مع نوريتش سيتي.


قد يعجبك أيضاً

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.