داميان كولينز يهز عرش قطر من إستضافة مونديال 2022

طالب رئيس لجنة الثقافة والرياضة في مجلس العموم البريطاني “داميان كولينز” الإتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) بعمل تحقيق مستقل حول إتهام قطر بمخالفة القوانين من أجل تنظيم نهائيات كأس العالم 2022، حيث قال كولينز: “إن المزاعم الخطيرة التي نشرتها صحيفة “صنداي تايمز” البريطانية، تتطلب تحقيقا مستقلا من قبل الفيفا من أجل إظهار الحقيقة”.
وأضاف في حديث لبي بي سي “إذا خالف القطريون القانون فلابد من معاقبتهم”.

داميان كولينز يهز عرش قطر من إستضافة مونديال 2022 1 31/7/2018 - 3:40 ص

وهذا ما نفته تماما اللجنة القطرية العليا المنظمة لنهائيات كأس العالم في بيان جاء فيه “خضعنا لتحقيق شامل وقدمنا جميع المعلومات المتعلقة بالملف، بما فيها التحقيق الذي قام به القاضي الأمريكي مايكل غارسيا، وقد التزمنا تماما بقواعد الفيفا في ملف ترشحنا لتنظيم نهائيات كأس العالم 2022”.

وتقول الصحيفة إنها حصلت على وثائق مسربة تبين أن فريق ملف قطر قام بتكليف شركة علاقات عامة أمريكية وعملاء سابقين في (سي آي أيه) بتشويه منافسيها، خاصة الولايات المتحدة وأستراليا، وهذا ما أكده جوزيف بلاتر الرئيس السابق للإتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) “أن قطر لجأت إلى بعض التدخلات السياسية من أجل الفوز باستضافة كأس العالم 2022، موضحا أنها قامت بالتشهير بمنافسيها حتى يفوز ملفها.”

يذكرأن فريق ملف قطر قد واجه العديد من تهم الفساد، والتي انتهت بتبرئ ساحته بعد عامين من التحقيق منها:
 دفع 9 آلاف دولار لشخصية مرموقة ليكتب تقريرا سلبيا عن التكلفة الاقتصادية الكبيرة لتنظيم الولايات المتحدة لنهائيات كأس العالم، ثم توزيع التقرير على وسائل الإعلام في العالم.
 توظيف صحفيين ومدونين في كل بلد للكتابة عن الجوانب السلبية لملف البلد المعني.
 تنظيم احتجاجات ومظاهرات كما حدث في استرليا اعتراضا على ملف تنظيم نهائيات كأس العالم.

فهل يا ترى تبدد هذه الاتهامات حلم قطر بتنظيم المونديال 2022 أم أنها مجرد زوبعة كسابقاتها من الإتهامات.


قد يعجبك أيضاً

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.