خورخي فوساتي l صائد انجازات الكرة القطرية على رأس قائمة اهتمامات الأهلي السعودي

دخل الثعلب الأوروجوياني خورخي فوساتي، ضمن قائمة اهتمامات ادارة النادي الأهلي السعودي، الذي يلهث بكل جديه وجهد في حسم ملف المدير الفني الجديد للفريق الكروي، ليتولى قيادة الرافي بدلا من الارجنتيني بابلو ادريان غويدي، الذي يقضي موسمه الأول مع الأهلي، ويأتي رابعا جدول ترتيب بطولة دوري كأس الأمير محمد بن سلمان لكرة القدم، إذ كشفت مصادر مطلعة انا فوساتي ضمن خيارات إدارة الإمبراطور، بجانب الهولندي مارتن يول المدير الفني السابق للأهلي المصري، حيث حدثت مفاوضات شفهية بين الاداره الاهلاويه والمدرب الهولندي الكبير، لكنها لم ترتفي إلى الرسميه حتى الآن.

خورخي فوساتي

نتيجة بحث الصور عن خورخي فوساتي

خورخي فوساتي

بات الاوروغوياني خورخي فوساتي هو الاسم الأبرز والأقرب من بين الأسماء المطروحة لتدريب فريق الأهلي السعودي خلفا للارجنتيني غويدي، بعد أن قدم الرافي مستويات متواضعة للغاية تسببت في تضاؤل فرص منافسه الأهلي على لقب الدوري هذا الموسم، لذلك وقع الاختيار على فوساتي صاحب 65 عام، الذي يتمتع بامتلاك سيرة ذاتية ممتازة، وسجل تدريبي عريق في الوسط العربي والخليجي، مما أطلق عليه لقب صائد البطولات، لتمكنه من حصد الألقاب والبطولات مع الآندية التي تولى تدريبها، والتي كان أغلبها مع الآندية القطرية

صورة ذات صلة

صائد انجازات الكرة القطرية على رادار الأهلي

خورخي فوساتي، أو خورخي دانيال فوساتي لوتشي، هو اسمه كبير في عالم التدريب، ظهر وصنع بريقه اللامع، بفكرته وحنكته المعروف بها، حيث كانت الأوروغواي هي أولى محطاته التدريبية، ثم تلاها الاكوادور والبرازيل، ثم جاء موعد صناع المجد والتاريخ وحصد الالقاب والانجازات، من بوابة الدوري القطري مع نادي السد.

الذي تألق معه ونجح في حصد سبع بطولات متنوعة، بين الدوري وكأس الأمير وكأس ولي العهد، بجانب بطولة كأس الشيخ جاسم، ثم استعان الاتحاد القطري لكره القدم، بخدمات فوساتي، الذي نجح في تحقيق نتائج ممتازة مع العنابي القطري، حيث كان قاب قوسين أو ادنى، من تحقيق إنجاز تاريخي، وهو وصول قطار إلى كأس العالم جنوب أفريقيا 2010.

ثم غادر وعاد في حقبة ثانيه، الي السد أيضاً، لكن هذه المره حقق انجازا تاريخيا وفريدة من نوعها، هو الفوز ببطولة دوري أبطال آسيا لكرة القدم، ثم تلاها الميدالية البرونزية في بطولة كأس العالم للأندية عام 2011، ثم رحل في صمت، لكن لكل نهايه بدايه جديده، وهو ما حدث بالفعل عندما فاجأه نادي الريان القطري الجميع بالتعاقد مع فوساتي قبل بداية للموسم الكروي 2016، حيث كآن الثعلب خورخي فوساتي في الموعد، كتابه انجاز جديد مع الكرة القطرية، حيث قاد الريان في رحلة البحث عن لقب الدوري الغائب عن النادي منذ 21 عاما، في موسم استثنائي.


قد يعجبك أيضاً

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.