خطف الأضواء بفضل مهاراته الفردية ويلعب مع فريق ستوك ستي الإنجليزي

بالفعل حظي اللاعب  رمضان صبحي، لاعب وسط المنتخب الوطني المصري، بإشادة ناديه الحالي  ستوك سيتى، بعد مشاركته في المباراة الثانية التي جمعت بين فريقان ستوك ومانشستر سيتي، بملعب بريطانيا ستاديوم، فهي من ضمن منافسات الجولة الثانية من عمر مسابقة للدوري الانجليزي الممتاز “البريميرليج”.

اللاعب رمضان صبحي

لقد خطف الأضواء بفضل مهاراته الفردية ويلعب مع فريق ستوك ستي الإنجليزي

وعلى الرغم من مشاركة اللاعب رمضان صبحي في الدقيقة 88  ، فكانت بداية ظهوره، فلقد بدأت المباراة وهو على مقاعد البدلاء احتياطيا، إلا أنه نجح في بالفعل أثبات  تواجده مع  فريقه فخطف الأضواء، بفضل مهاراته الفردية التي شكلت خطورة على دفاع مانشستر سيتى، فكان له دور مؤثر مع فريقه

وكتب نادى ستوك سيتى عبر صفحته الرسمية في موقع التواصل الأجتماعى “تويتر”، أن اللاعب رمضان صبحي كان المحرك الأساسي، وله دور يشكل فعال مع فريقه منذ نزوله إلى أرض الملعب حتى نهاية المباراة.

فمن شاهدها  استمتع  بالمباراة التي انتهت بفوز مانشستر سيتى على ستوك سيتى، بعدد بأربعة أهداف سجلها اللاعب  سيرجيو اللاعب أجويرو ونوليتو، بواقع هدفين لكل منهما، مقابل هدف واحد سجله اللاعب بويان كركيتش أي بنتيجة 1/4.

وفقد سجل اللاعب رمضان صبحي أول ظهور رسميا  مع نادي  ستوك سيتى في مباراة اليوم، بعدما كان خارج قائمة لم يشارك في مباراة الافتتاحية أمام ميدلسبره، وكان على مقعد البلاء.


اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني، وهو غير مطلوب للتعليق لكن يوفر لك وسيلة للتنبيه في حال قيام شخص بالرد على تعليقك.