خالد صلاح عبد الرحيم يكتب:كيف تصنع منتخب مصري قوى؟

بقلم: خالد صلاح عبدالرحيم.

خالد صلاح عبد الرحيم يكتب:كيف تصنع منتخب مصري قوى؟ 1 15/6/2019 - 4:32 م

أولاً / الإهتمام بقطاع الناشئين :

من خلال تطوير الناشئين في كل الآندية المصرية ووضع هوية لكل نادي من خلال توحيد أسلوب اللعب من فرق الناشئين حتى الفريق الأول بالنادي وفقاً للقواعد العلمية الحديثة، وبذلك يكون لديك فكرة قائم على تنفيذها النادي من خلال أسلوب اللعب الخاص بالنادي وعندما يصعد لاعب من الفرق الناشئين للفريق الأول سيعرف مهامة جيداً وما عليه فعله داخل الملعب لأنه تدرب بنفس أسلوب اللعب منذ الصغر مثل مدرسة لامآسيا في برشلونة، وهذه أفضل طريقة لتطوير الآندية وبهذه الطريقة تستقبل اللاعبين الجدد للفريق الأول بناءاً على الفكرة الأساسية الواحدة .

ثانياً / استقطاب اللاعبين الأفارقة :

من خلال انشاء أكاديميات في الدول الأفريقية وإكتشاف المواهب من الصغر ورعايتها حتى يلعب الناشئ الافريقي بإسم النادي مستقبلاً والأهلي والزمالك قادرين على تنفيذ هذه الفكرة، وبذلك تصنع التنافس القوي من الصغر بوجود لاعبين أفارقة داخل فرق الناشئين مع لاعبين مصريين، بالإضافة الي توفير الأموال الكثيرة التي  بها ستسطقتب اللاعبين الأجانب والاستثمار الجيد من بيع هؤلاء اللاعبين في المستقبل.

ثالثاً / فتح باب الاحتراف الخارجي :

عجلة انتاج الناشئين تضخ باستمرار داخل النادي من خلال الاهتمام بالتدريب العلمي السليم واستقطاب الافارقة، ولذلك أنت مجبر على بيع اللاعبين حتى يأخذ الشباب الموهوبين بالنادي فرصة في اللعب للفريق الأول، وهذا يصب في مصلحة منتخب مصر من وجود شريحة كبيرمن اللاعبين المحترفين وأيضاً وجود لاعبين موهوبين بأعمار صغيرة في الدوري الممتاز.

رابعاً /التجنيس :

كل منتخبات العالم القوية والفائزة بكأس العالم ذهبت إلي تجنيس اللاعبين الأجانب مثل فرنسا وألمانيا، ومن خلال استقطاب اللاعبين الافارقة أنت قادر على تجنيس الأفضل منهم وما يحتاجه المنتخب من مراكز اللعب.

خامساً /زيادة عدد المحترفين داخل الدوري :

عندما تضمن قاعدة كبيرة من اللاعبين المحترفين في الخارج وقمت بتجنيس بعض اللاعبين الأجانب وعجلة التطور في الناشئين تضخ بإستمرار، عليك أن تصنع التطور والتنافس داخل الدوري بزيادة عدد المحترفين إلي 6 لاعبين وحتى يكون النادي قادر على المنافسة في البطولات القارية.

سادساً/ الاهتمام بالتسويق الرياضي :

يجب على كل نادي بمصر الاهتمام بعقود الرعاية والتسويق، وأكبر ناديين في مصر الأهلي والزمالك يجب أن يكون لهم رعاه في كل البلاد العربية  باختلاف الرعاه في كل دوله، وأيضاً عقود رعاية قميص النادي الخاص بالمباريات أما أطقم التدريب لها راعي مختلف غير رعاه الإستاد غير الرعاية الاعلانية غير الشراكة مع الآندية الأوروبية هناك أندية لها أكثر من 100 راعي رسمي، وهذا يزيد من استثمارات الكره المصرية بشكل عام ويُدخل الكثير من الأرباح للنادي والتي من خلالها يحدث التطوير في قطاع الناشئين وبناء أستاد خاص لكل نادي وتطوير الألعاب الرياضية الأخري.

من خلال النقاط التي ذكرتها في المقال نحن قادرون على بناء منتخب قوي لمصر، بالإضافة الا أنه هناك عوامل أخري قمت بشرحها في المقال السابق بعنوان ” كيف تفوز مصر بكأس العالم “ ومنها تطبيق دوري المحترفين وتعديل القانون الرياضي المصري وبناء هيكل إداري قوي لإتحاد الكرة، أتمني كل التوفيق والنجاحات للرياضة في وطني.