خالد صلاح عبد الرحيم : حوار مع صديقي الرياضي


بقلم : خالد صلاح عبد الرحيم

ما رأيك في كرة القدم المصرية يا خالد
نحن لم نهتم البدايات ولا نمتلك النهايات مازالنا في المرحلة الوسطي لا نتقدم ولا نتأخر نحن في خبر كان بمعني أدق محلك سر أو كش ملك، نفس الأقنعة التي تدير وتدرب وتذيع وتعلق في مصر منذ مائة عام وعندما تسقط الأقنعة لا يتوقفوا يذهبون للعمل في أماكن أخري هم مافيا الرياضة وللعلم هم لايخطئون ولا يُحاسبون ، يكفي الحديث بالفلسفة يا خالد يمكن توضح لي ماهي البدايات النهايات والمرحلة الوسطي.
البدايات يا صديقي هو التخطيط العلمي السليم لتطوير منظومة كرة القدم من خلال :
1- تطوير الناشئن بالتعاون مع الاندية ومن خلال الاهتمام بالناشئين سيكون لك منتخب قوي مستقبلاً وعدد كبير من اللاعبين المحترفين في أوروبا.
2-تطوير المدرب المصري وتوصيل العلم الحديث له ، وتطوير الإداري المصري ثم الاهتمام بالتسويق والاستثمار الرياضي وخلق أفكار جديدة للإستثمار والادارة الرياضية في مصر .
3- تطوير الحكام ودعم المنظومة بالتقنيات الحديثة مثل الVAR .
4- تطوير المنشاءات الرياضية ومراكز الشباب والاستادات .
5- قانون رياضي قوي يحكم الحركة الرياضية في مصر والتجاوزات الاخلاقية ومشاكل الأندية ، قانون متكامل وشامل النظرة المستقبلية .

وماهي النهايات يا خالد :
النهايات مثلما يحدث في الدول العربية يمتلكون دوريات قوية وتنافس قوي وتقنيات حديثة وهناك صرف أموال كبيرة ولكن للأسف الصرف في الاتجاه الخطأ ، النهايات تتمثل في ” تطوير الدوري المحلي وهم يمتلكوا دوريات قوية يطبق فيها كل التقنيات الحديثة وملاعب علي أعلي مستوي ،وصنعوا قانون رياضي قوي يحكم الحركة الرياضية داخل البلاد ،وتطوير مستوي المنافسة داخل الدوري بزيادة عدد المحترفين الأجانب ، ورؤساء أندية ينفقون بسخاء لدعم أنديتها وأهتموا بالتسويق الرياضي لزيادة حجم الأستثمارات ، ثم تطبيق دوري المحترفين ” ، ولكنهم في تراجع علي مستوي المنتخبات ، لأنهم لم يهتموا بالبدايات التي ذكرتها 1-2-3 .

وماهي المرحلة الوسطي يا خالد :
هذه المنطقة التي يتواجد فيها المنتخب المصري نعتمد علي جيل الصدفة والنجاح علي فترات نحصل مرة علي بطولة أفريقيا وبعدها بسنوات نفوز بالاخري نصل لكأس العالم مرة كل ربع قرن ، بالأضافة إلي مشاكل الدوري والاندية ودخول الجماهير الي المدرجات،وليس هناك التخطيط الذي يضمن لك النجاح المستمر ، حال الكرة المصرية الآن هو الرقص على السلالم ومسك العصا من النصف وليست هناك مميزات لاننا لانسير في اتجاه واضح للتطوير … وماذا بعد ياحالد؟ انتهي الحوار ياصديقي مثلما ينتهي كل مرة بيننا.


قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.