حبس صاحب التغريدات العنصرية ضد محمد صلاح


أصدرت أحد المحاكم الإنجليزية، حكمًا بالحبس ضد مشجع فريق إيفرتون الإنجليزي صاحب التغريدات المسيئة للاعب المصري محمد صلاح، لاعب فريق ليفربول الإنجليزي، و يدعي المشجع جاري هايلاند يبلغ من العمر 32 عامًا، صدر ضده حكمًا بالحبس لمدة شهر و نصف مع إيقاف التنفيذ، وذلك لأن التغريدات التي نشرها هذا المشجع استهدفت العقيدة الإسلامية لصلاح، حسبما ذكرت هيئة الإذاعة البريطانية “بي بي سي”.

كما قضت المحكمة على مشجع فريق إيفرتون الإنجليزي، إلى العمل لمدة 200 ساعة دون الحصول على مقابل مادي في إحدى المؤسسات الخيرية، هذا بالإضافة إلى حصوله على دورة تعزيز الكرامة الإنسانية، وكان جاري هايلاند مشجع نادي إيفرتون، قام بنشر عدة تغريدات وصور عبر حسابه الشخصي علي تويتر، تحمل العديد من الإساءات والتهديدات للنجم المصري محمد صلاح، في شهر أغسطس الجاري، مما أثار جدلًا كبيرًا في مقاطعة الميرسيسايد.

و تم القبض علي المشجع من قبل الشرطة البريطانية، وذلك بعدما أعلنت شرطة مقاطعة ميرسيسايد، انها على علم تام بتغريدة العنصرية التي تم نشرها ضد اللاعب المصري محمد صلاح نجم نادي ليفربول الإنجليزي، وستتحقق في هذا الأمر، كما ذكرت الشرطة مقاطعة ميرسيسايد في بيانًا رسميًا، أنه لا تسامح في جرائم العنصرية والكراهية على الإطلاق بأي شكل من الأشكال، و من يستخدمون الإنترنت بهدف إيزاء الأخرين، و لابد ان يعلم كل من يقوم بجريمة جنائية كجريمة الكراهية أو العنصرية أنه ليس خارج طائلة القانون و سوف يمثل أمام القضاء

على الجانب الأخر، أعلن نادي إيفرتون رفضه القاطع لأي نوع من أنواع العنصرية، و كانت الإدارة قد فتحت تحقيقًا في واقعة العنصرية التي قام بها هذا المشجع، و أكدت الإدارة أنه في حال ثبوت تورط مشجع النادي في توجيه عبارات عنصرية إلى النجم المصري محمد صلاح، قد تصل عقوبة النادي له إلى منع حضوره لمباريات الفريق على ملعب “جوديسون بارك” لمدة عامين أو مدى الحياة، و هذه ليست واقعة العنصرية الوحيدة التي تحدث ضد اللاعب المصري محمد صلاح، نجم ليفربول الإنجليزي، فقد تعرض لحوادث عنصرية أخري من مشجعي فريق وست هام يونايتد و تشيلسي.


قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.