جيانلويجي بوفون.. حارس الكرة الأرضية

كتبه: خالد صلاح عبد الرحيم

جيانلويجي بوفون.. حارس الكرة الأرضية 1 29/1/2019 - 8:10 ص

أحد أساطير حراسة المرمي في العالم، جدار تورينو القوي وحامي عرين إيطاليا وحارس كل العصور، فضل البقاء في يوفنتوس بعد أن انخفض إلى الدرجة الثانية كعقوبة بسبب فضيحة “الكالتشيوبولي” سيئة السمعة التي تتعلق بترتيب نتائج مباريات كرة القدم، وفي نفس العام حصل مع المنتخب الايطالي على بطولة كأس العالم 2006 ولم يدخل مرماه سوي هدفين فقط طوال البطولة ليحصل على أفضل حارس في العالم، بوفون هو رمز اليوفنتوس والمنتخب الإيطالي ومرجع لأي حارس مرمي في العالم.
هو مصدر الأمان للاعبين الكل ينظر إلي بوفون حتى يستمد منه الحماس والقوة في أصعب لحظات المباراة، إنه من الحراس الأوفياء، وسوف تعاني الكرة الأيطالية كثيراً لإيجاد بديل مثله، الحارس الأفضل في التاريخ من وجهة نظر الكثيرين، لا يوجد أقوي منه بين الثلاث خشبات هو يتفاعل ويتأقلم مع أي تسديدة خطيرة ويقوم بتصديات مستحيلة، جيجي يمتلك صفات الذكاء المرونة والصلابة اللياقة الذهنية والثبات الانفعالي والمحافظة على الطيران التي تجعل من الصعب إختراقه، ويعطي الكثير من السلام لفريقه.
هو جزء من تاريخ كرة القدم الإيطالية الأوروبية والعالمية، وهل يوجد شيء لم يفعله بوفون من أجل اليوفنتوس، إذا رأيت مشجعي كرة القدم في العالم بإختلاف انتمائهم يجتمعون على حب لاعب فأعلم أنه “جانلويجي بوفون”الأخطبوط والرجل الحديدي أوالحارس الأسطوري المتكامل فنياً والمثل الأعلى الذي يجب أن يقتدي به أي حارس مرمي في العالم، إنه الحارس رقم 1 دائماً ولن يتكرر، ويكفي تصديه لرأسية “زين الدين زيدان” في كأس العالم 2006، والذي لولاه لخسرت إيطاليا الكأس.
بوفون بعد انضمامه لباريس سان جيرمان” أنا فخور جداً بكوني في فريق باريس سان جيرمان وحماسي يجعلني شابًا، يقول بوفون عن “ألفونس أريولا” إنه هناك لمساعدة الطفل البالغ من العمر 25 عاماً، ومع وجود اختلاف في العمر والتوقعات، لا توجد منافسة، بل مجرد علاقة صداقة ”
فلماذا نتعجب عندما نشاهدة في الملعب فهو حارس استثنائي في كل شئ الأخلاق الموهبة ومصدر إلهام لزملائه، هو أكثر من مجرد حارس، بل أصبح أسطورة حراسة المرمي في العالم.