تيري هنري.. المهاجم الفرنسي الطائر

كتبه: خالد صلاح عبد الرحيم

تيري هنري.. المهاجم الفرنسي الطائر 1 25/3/2019 - 6:47 م

تعلم كرة القدم في شوارع الشانزلزيه ثم درس اللعبة في جامعة السوربون حتى يحترف ويتعلم كل المهارات بجانب موهبته الكبيره ويكون أسهل ما يفعله هي ممارسة كرة القدم الشئ المفضل له، ولقب بــالغزال الأسمر لمهاراته وسرعة الركض بالكرة على المرمي والتفنن في تسجيل الأهداف،  أنه تييري هنري يا ساده المهاجم الطائر وفنان كرة القدم يحب دائماً الحريه في التحرك داخل وخارج الصندوق لذلك هو صنع رقم باسمه القميص رقم 14 مع أرسنال وبرشلونة، والرقم 12 مع فرنسا لأنه ليس مهاجم تقليدي كي يرتدي الرقم 9، هو هداف من الطراز الأول وماركة مسجلة في تسجيل الأهداف من الضربات الثابتة.

وما يميز هنري هو تعدد المهارات الوظيفية للمهاجم، مع موناكو لعب في مركزالجناح الأيسر، وقام فينجر بنقله على الفور من الجناح إلى موقع المهاجم الصريح ليكون هداف أرسنال القياسي برصيد 228 وفاز بلقب الدوري الانجليزي  ، ومع برشلونة لعب في مركز الجناح الأيسر والمهاجم الوهمي وحقق ثلاثية تاريخية مع البرسا، وهو هداف فرنسا التاريخي برصيد 51 هدف وتم تتويجه بـــ كأس العالم وأمم أوروبا وكأس القارات مع الديوك، وسجل الغزال 411 هدفا في 917 مباراة خاضها في مسيرته مع 5 أندية (موناكو، يوفينتوس، أرسنال، برشلونة ونيويورك ريد بولز) إلى جانب المنتخب الفرنسي، كما حصل هنري على الحذاء الذهبي ثلاث مرات وثاني أفضل لاعب في العالم مرتين.

هنري لديه كل شيء السرعة والقوة وقام بتعذيب كل الدفاعات التي لعب أمامها، ويمتلك حقائب من المهارة ويمكنه استحضار الأهداف من مواقف تبدو مستحيلة، تصويبات صاروخية في الزاوية العليا من الشباك ودقه في الانهاء على المرمي من داخل وخارج منطقة الجزاء، ورغبة دائمة في الفوز وتسجيل الأهداف، هو أحد أفضل المهاجمين في عصره وكابوس لأي حارس مرمى، هو لا يسجل الأهداف فقط بل يصنعها بكل براعة، حتى لو لم يكن في أفضل أحواله فشخصيته القوية تصنع الفارق، يمكنه الخروج من أي أزمة بكل بساطة.

وتحدث أرسين فينجر عن هنري قائلاً “الذي يجعل هنري لاعباً استثنائياً هو انه مزيج من الموهبة واللياقة البدنية والمهارات الفنية، بالإضافة إلى ذكاء خارق للعادة، وقبل أي شيء حبه الكبير لكرة القدم”.