توتنهام يفوز على كريستال بالاس..وأنتهاء عصر الرومانسية لــ”بوكيتينو”

تحليل: خالد صلاح عبد الرحيم

توتنهام يفوز على كريستال بالاس..وأنتهاء عصر الرومانسية لــ"بوكيتينو" 1 16/11/2018 - 4:53 م

فاز فريق توتنهام على فريق كريستال بالاس بهدف نظيف في مباراة صعبة ومغلقة من خلال ضربة ركنية، وأفضل ما في المباراة واقعية بوكيتينو الذي أحرز الهدف وعاد للدفاع من أمام مرماه للحفاظ على الهدف، في ظل الغيابات في الفريق وقوة كريستال بالاس دفاعياً خلال الشوط الأول.
توتنهام يهاجم بكل الأساليب المتاحة على المرمي، أختار طريقة 4-2-3-1 لاميلا جناح أيمن، ديل آلي جناح أيسر، لوكأس مورا صانع العاب وساعد هجومي خلف كين، مع تقدم الأظهرة بن ديفيز واورييه على الأطراف، وسيسوكو من يغطي ويساند على الجهة اليسري ووانياما من يغطي وراء الهجمة ويتمركز في العمق أمام دائرة المنتصف، الشوط الأول حاول توتنهام اختراق دفاعات كريستال بالاس ولكنه فشل من التنظيم الدفاعي الجيد والتكتل أمام حارس المرمي داخل منطقة الجزاء وتضيق المساحات من على الأطراف، رغم اللامركزية والهجوم بعدد كبير في الامام من جانب توتنهام الا أن الفريق عجز عن أحراز هدف خلال الشوط الأول.
في المقابل كريستال بالاس في غياب أبرز نجومه ويلفريد زاها، يدافع من أمام مرماه ويتكتل ويغلق كل المساحات برسم أقرب إلي 4-5-1 ويعتمد على المرتدات السريعة في الهجوم من خلال سرعات جوردان آيو، وتاونسند، نجح الفريق في الحفاظ على شباكة نظيفة خلال الشوط الأول.
في الشوط الثاني حدث تبادل في الأدوار بين الفريقين، كريستال بالاس هو من يبادر بالهجوم ويضغط من الأمام، وتوتنهام يتراجع للخلف.
الهدف الأول في اللقاء الذي أحرزه توتنهام من خلال ضربة ركنية يترجمها خوان فويث في الشباك محرزاً هدف المباراة الوحيد في الدقيقة66، بعد الهدف أنهي روي هودسون Plan A وبدء في تطبيق الــ Plan B، بدخول الكسندر سورلوت وجيفري شلوب والاعتماد على ثنائي هجومي بحثاً عن التعادل والفوز، ولكن توتنهام هو من “ركن الباص” في الخلف واعتمد على المرتدات السريعة في الهجوم.
كريستال بالاس خلق أكثر من فرصة خطيرة لولا تألق هوجو لوريس، حارس توتنهام صاحب الفضل الأول في الحفاظ على النتيجة وانتهاء المباراة بفوز السبيرز.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.