تعرف علي الاسباب التي جعلت مورينيو يوافق على تدريب توتنهام 


نشرت صحيفة ديلي ميل البريطانية تقرير صحفي هاجمت فيه جوزيه مورينيو الذي تعاقد معه توتنهام لقيادة الفريق فنيا خصوصا و ان مورينيو قد سبق له التعليق علي رفضه لتدريب توتنهام من قبل خصوصا وأنه كما قال قبل ذلك أنه يعشق تشيلسي منافس توتنهام اللدود و عنونت التقرير الصحفي بعبارة لماذا الآن يا مورينيو ؟

كان مورينيو بعيد عن التدريب لحوالي عام كامل منذ أن تم إقالته من نادي مانشيستر يونايتد الانجليزي في نهاية ديسمبر 2018 بسبب سوء نتائج الفريق كما ان الاداء لم يكن على المستوى الذي ترغب به الادارة و ايضا دخول البرتغالي في العديد من المشاكل مع اللاعبين في فريقه خصوصا بول بوجبا. 

و لم يهتم وقتها مورينيو بالتعاقد مع أي نادي من الاندية التي رغبت في التعاقد معه وفضل العمل كمحلل فني للمباريات الاوربية  في شبكات التليفزيون مثل بي ان سبورت و سكاي سبورتس و لكن رغبته في العودة للملاعب كمدير فني مرة أخرى كانت تظهر من فترة لاخرى و كانت أندية عريقة ترشحه للعمل بها ففي الفترة الماضية تجد أن اسم جوزيه مورينيو قد ارتبط بريال مدريد كمثال و ايضا ارسنال و بايرن ميونخ و توتنهام و بروسيا دورتموند و لكن لم يقم اي نادي بتقديم عرض رسمي سوي نادي أولمبيك ليون الفرنسي ولكن جاء رفض مورينيو مرة أخرى مفضلا البقاء في مقعد المحلل الفني. 

و الغريب في أمر التعاقد مع توتنهام ان البرتغالي قد رفض تدريبه في 2007 معلنا انه يعشق نادي تشيلسي و كان عرض تدريب توتنهام في هذا الوقت مقدم من مالك نادي توتنهام دانييل ليفي فطرحت ديلي ميل السؤال لماذا الآن ؟

اذا تمكنا من تحليل الموقف بشكل صحيح فسنجد أن عودة مورينيو لتشيلسي في الوقت الحالي صعبة للغاية حيث ان فرانك لامبارد المدير الفني الحالي للفريق استطاع ان يسيطر على الأمور و يكون فريق من الشباب  تمكن من احتلال المركز الثالث في البريميرليج بعد 12 جولة فقط بل و يقدم الفريق أداء فني ممتاز تحت قيادته. 

و بالتأكيد رغبة المدرب البرتغالي في العودة للعمل تلاقت مع عرض توتنهام الذي قدم له في وقت لم يكن لديه العديد من العروض الرسمية كما سبق و أوضحنا و بالتالي كانت الموافقة عليه مسألة وقت. 

و كان البرتغالي قد قرر اكثر من مرة أنه لا يريد التدريب خارج إنجلترا في الفترة الحالية و كانت هذه النقطة الثانية التي دعمت تعاقد سبيشيال وان مع توتنهام. 

و اخر شئ بالتأكيد جوزيه مورينيو يرغب في الرد على كل من انتقد طريقة لعبه و اداء فريق مانشستر يونايتد تحت قيادته.   

 


قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.