تعرف على سبب غضب الأهلي من حارس المرمى محمد الشناوى

قرر الجهاز الفني للأهلي بقيادة الهولندي  مارتن يول وفقا للمتطلبات الفنية التي يحتاجها الفريق في المرحة القادمة ولحين تحديد قائمة اللاعبين المعارين، تأجيل تسجيل محمد الشناوي حارس مرمى الفريق الجديد الذي تم التعاقد معه لمدة خمسة مواسم قادماً من بتروجت مقابل 3 ملايين جنيه بالقائمة الأفريقية إلى نهاية المدة المحددة من قبل الإتحاد الأفريقي لقيد اللاعبين الأهلي  كما أرجع الجهاز الفني للأهلي قراره بعدم قيد الشناوي حالياً حتى يكون أمام الجهاز فرصة كافية لإتخاذ القرار المناسب سواء بتسجيل الحارس أو عدم تسجيله، وكذلك العناصر الجديدة التي سيتم إضافتها للقائمة الأفريقية.

تعرف على سبب غضب الأهلي من حارس المرمى محمد الشناوى 1 30/7/2016 - 9:40 م

وعلى إثر هذا القرار كتب  الإعلامى أحمد شوبير ما يدعو للقلق تجاه مصير الشناوى مع القلعة الحمراء وذلك  على صفحته الشخصية بموقع التواصل الاجتماعى “فيس بوك” قائلا: “اعترض محمد الشناوى على عدم قيده في القائمة الأفريقية، وطالب مبكراً بإشراكه في المباريات لأنه على حد قوله، جاء من بتروجيت وهو حارس المنتخب ولن يقبل إلا أن يشارك أساسى في الفريق” كما  أكد شوبير  أن العلاقة بين مسئولى الأهلي والحارس محمد الشناوى قد تصل إلى طريق مسدود وذلك لاستياء الجهاز الفنى من تصرفات الشناوى حارس مرمى بتروجيت السابق واعتراضه على قرارا الجهاز الفنى، وأضاف شوبير: “صمّم الشناوى على السفر للمغرب رغم عدم قيده في القائمة”.

وبعد أن لجأ الشناوى إلى مارتن يول قرر الجهاز الفنى بالنادي الأهلي إصطحاب  محمد الشناوى حارس الفريق الجديد لرحلة المغرب، لخوض مباراة الأهلي مع فريق الوداد المغربي يوم الأربعاء المقبل في الجولة الرابعة من دور المجموعات ببطولة دوري أبطال إفريقيا، وذلك على الرغم من عدم قيده إفريقياً حتى هذه اللحظة لأن  الجهاز الفنى للأهلى  لم يستقر بعد على قيد الشناوى إفريقياً من عدمه، ويتوقف مصير الشناوى وقيده إفريقيا على الصفقات المقرر إبرامها من قبل النادي خلال الأيام المقبلة ففي حالة إتمام الصفقات ونجاح التعاقد مع لاعبين سوبر في المراكز التي يحتاجها الفريق لن يقوم الجهاز الفنى بقيده أما في حالة فشل هذه الصفقات سيتم الموافقة على قيده أفريقيا  .